أخر الاخبار

دلالات الألوان في علم النفس وتأثيرها

 

دلالات الألوان في علم النفس وتأثيرها



في البداية نود القول أنه يمكن تعريف سيكولوجية الألوان بأنها دراسة تأثير اللون على السلوك البشري. إنه مجال واسع جدًا للدراسة في علم النفس السلوكي. من الناحية العلمية ، تثير الألوان استجابة في كل فرد يمكن أن يكون لها تأثير كبير على حالتهم العقلية والعاطفية.

 

سوف تتساءل كيف يعمل هذا الارتباط بين اللون والأحاسيس التي يولدها في عمل الناس. الألوان وحدها لها القدرة على أن تكون حافزًا كبيرًا. يمكنهم توليد حالات من الفرح أو الحزن ، وحتى إيقاظ المواقف الإيجابية أو السلبية. يخلق البعض إحساسًا بالهدوء ، البعض الآخر يثير الغضب وبعض الانزعاج .

 

والآن دعنا نتعرف على دلالات الألوان في علم النفس وأثرها السيكولوجي

 

اللون الأصفر

في علم نفس اللون ، يرتبط اللون الأصفر بالثروة والسعادة والوفرة والعمل والقوة. كما أنه يمثل قيمًا سلبية مثل الغضب أو الحسد أو الخيانة.

 

اللون الأبيض

اللون الأبيض هو لون الانعكاس لجميع ألوان الطيف، ويُعبّر عن النقاء، الصفاء، الوضوح، النظافة، الطهارة، البساطة، الهدوء، الأمان، الطمأنينة، الطيبة، التسامح، السلام.

ارتداء ملابس بيضاء يدل على الثقة والأمان والجاه، ويُعطي إحساسًا بالحب والنور والسعادة لذلك تكون فساتين الزفاف بيضاء، ويُستخدم اللون الأبيض في طلاء الجدران حتى يُخفف من حِدة الألوان الساطعة، فهو لون حيادي.

 

اللون الأسود

تأثيره الإيجابي أنه يدل على التألق، الجدية، الوضوح، التميز، الكفاءة، وله تأثير قوي.

ولكن له تأثيرات سلبية مثل جعلك أكثر غموضًا وأيضًا يعتبره البعض لونًا للحزن ، ولكنه رغم ذلك فهو اللون المُفضل لدى الكثيرين، ويُعتبر أكثر الألوان شهرة.

ارتداء ملابس سوداء يُوحي بالقوة والسُلطة فهو لون ملابس رجال الأعمال وذلك لأنه لون أكثر جدية.

 

اللون الأحمر

يُعتبر اللون الأحمر من أقدم الألوان التي عرفها الإنسان في الطبيعة، ويعبّر الأحمر عن الدفء، والحب، والأحاسيس القوية، كما أنّه لون من الألوان الساخنة المستمدة من حرارة الشمس، ووهجها، وقد يرتبط في بعض الأحيان بالمأساة، والقوة، والعنف، والإثارة، كما أنّه لونٌ واضحٌ ملفتٌ للنظر بشكلٍ كبيرٍ ويأخذ اهتمام الجميع،

 

اللون الأزرق

عند ذكرنا للون الأزرق يدور في مخيلتنا لون البحر والسماء، وحينها نشعر بالراحة والسعة وذلك لمدى اتساع البحر والسماء.

يرمز اللون الأزرق للعقل أي له تأثير ذهني، فهو يكون بمثابة مهدئ للأعصاب ويبعث فيك الشعور بالاستقرار النفسي، ويعمل أيضًا كمهدئ لضربات القلب.

يُعتبر اللون الأزرق رمزًا للوضوح، الاستقرار، الأمان، الطمأنينة، الهدوء، الحكمة، الثقة، الذكاء، المنطق، القوة، الطاقة، الحيوية، الوضوح في التواصل، ويساعد أيضًا على التركيز والتفكير بوضوح، ومرهفو الإحساس هم مُن يميلون إلى اللون الأزرق.

 

اللون الأخضر

يُعبّر اللون الأخضر بشكلٍ عام عن التوازن، والانتعاش، والطمأنينة، والانسجام مع العالم الخارجي، كما أنّه لون الطبيعة ويرمز إلى الخصوبة والنمو، وقد يدل في بعض الأحيان على الغيرة، ويُحفّز الشعور بالاتزان، والراحة، ويُزيل القلق، والتوتر، ويراه البعض لوناً ملكياً أنيقاً .

 

اللون الرمادي

يحتوي اللون الرمادي على معاني مختلفة اعتمادًا على الثقافة. في بعض أجزاء العالم يُنظر إليه على أنه يمثل المستوى المتوسط وعدم التحديد ، بينما يُنظر إليه في أجزاء أخرى على أنه نغمة تساعد على نقل السلام والهدوء والمثابرة.

 

اللون البرتقالي

يرتبط اللون البرتقالي في علم النفس بالعمل والحماس. يرتبط اللون البرتقالي أيضًا بجوانب أخرى مثل الشهوانية والشهوة والتمجيد والإلهي. من حيث التسويق السياسي ، يعتبر اللون البرتقالي هو اللون الأكثر تفاؤلاً ، على الأقل في المجتمعات الغربية.

 

اللون البني

هو من الألوان التقليدية والمحايدة، يدل على المرونة، والأمن، والشعور بالقوة، إلّا أنّه في بعض الأحيان قد يُحفّز مشاعر الوحدة والحزن

 

 

ما هو علم النفس اللونى؟

يُعدّ علم النفس فرعاً من فروع العلوم المعروفة التي تختص بدراسة تأثير الألوان على الدماغ، بحيث يمكن صنع القرارات من خلال جوانب متعددة في المجتمع؛ كالصناعات، والتجارة، والدعاية، والإعلان، حيث يرتبط كل لون برد فعل خاص في الدماغ، فمثلاً عند اختيار فستان لإحدى الحفلات أو شراء الهدايا، فغالباً ما تُتخذ قرارات فورية تستند إلى اللون، ومن هنا يتمّ الاعتماد على الألوان لتسويق العلامات التجارية بفاعلية وإقناع العميل بها والتأثير على قراراته، ومن الناحية الفسيولوجية كشفت الاستجابات العاطفية أنّ الألوان الدافئة لها دور فعّال في إثارة الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب أو الوهن العصبي أو زيادة في حركات الجهاز التنفسي أو تواتر وميض العين، وتُؤدّي الألوان الباردة إلى ردود فعل عكسية، حيث أظهرت دراسات بأنّها قد تكون فعّالة كمسكن للألم في حالات التوتر والقلق، وفي تخفيف تشنجات العضلات، وتفيد كذلك في حالات الأرق

 

ومن هنا انطلق مصطلح العلاج اللوني cromotherapy ، فلكل لون تأثير علاجي حيث:


الأحمر

من الألوان المهمة في علاج الصداع النصفي، كما أنه يعمل على رفع ضغط الدم.

 

الأخضر

يساعد في تخفيف آلام مرض السرطان.

 

الأصفر

من الألوان الذي تقوي الذاكرة وتنظم الضغط وضربات القلب، كما أنه يساعد في أمراض الكبد والبنكرياس والطحال.

 

الأبيض

يُستخدم في علاج مرض الصفراء عند الأطفال عند تعرضهم للون أبيض.

 

الأزرق

يُستخدم في علاج مشاكل التنفس كما أنه يعمل على تنظيم ضربات القلب، وأيضًا يُخفف من آلام التهاب المفاصل .

 

البرتقالي

يعالج التهابات العيون، بالإضافة إلى تأثيره في فتح الشهية.

 

حيث يستخدم العلاج اللوني كالآتي:

جعل المكان المحيط بالشخص بذلك اللون المخصص لعلاجه، واستخدام اللون في الملابس وطلاء الجدارن، أو لف المريض بلون قماش يحسن من حالته.

 

والآن بعد ان تعرفنا على دلالات الألوان وأثرها في السيكولوجية يمكنك أن تجرب أياً منهم على نفسك في الشعور المخصص لها .

 

يمكنك ايضاً قراءة هذا المقال من هنا .

 

 


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-