القائمة الرئيسية

الصفحات

خطوات حل المشكلة مع مثال وكيف تجد حلول بطريقة ابداعية ؟

 

خطوات حل المشكله مع مثال وكيف تجد حلول بطريقة مبدعة؟


علامات ذات صله

استخدام العصف الذهني لحل المشكلات والتعرف على أنواعه

مهارات الكتابة: أنواعها وأهميتها و7 خطوات لتعلمها

التعلم الذاتي وكيف تحقق أقصى إستفادة منه في 5 خطوات

7 خطوات للتخلص من مخاوف التحدث أمام الجمهور

أهم 10 أسئلة شيوعاً في المقابلة الشخصية وكيف تجيب عنهم

اتباع خطوات حل المشكلة بشكل سليم يساعد في حل المشكلات مهما كانت معقدة، وهي مهارة لا يمتلكها الجميع بل تكتسب منذ الطفولة وتتطور مع الوقت بالتدريب والمعرفة والمرور بمشكلات وحلها، ولحل المشكلة تحتاج إلى تحليلها والبحث في الأسباب التي نتجت عنها وطُرق تعامل الآخرين معها لعلك تجد إشارة تساعد في حلها، ونتعرف في المقال على خطوات حل المشكلة بطريقة علمية وإبداعية. كذلك يمكنك الاطلاع على استخدام العصف الذهني لحل المشكلات


ماهي المشكلة the problem 


تعرف المشكلة بأنها وضع غير سار يتطلب التصحيح، وهي الفرق بين الوضع السابق والحالي للوصول إلى الوضع المطلوب والأفضل، والحل الأمثل للمشكلة يتطلب البحث في الوضع قبلاً وحالياً وتحديد الوضع المُراد الوصول إليه.



طريقه حل المشكلة بناءا علي نوعها.



تعتمد طريقة حل المشكلة بناءً على نوعها، وهناك أربعة أنواع أساسية للمشكلات الموجودة في العمل والعلاقات ومجالات الحياة بشكل عام، وهي كما يلي


المشاكل البسيطة : 


المشاكل البسيطة The simple problem تتميز بوضوح أسبابها مما يساعد في حلها سريعاً، وكم من مشكلة بسيطة نواجهها على مدار اليوم مثل عطل السيارة أو رفض إعطاء المال لشخص تعرف أنه لن يسدده.


المشاكل المعقدة 



المشاكل المعقدة The complicated problem هي الجهل بطريقة الحل ومعرفة من يستطيع المساعدة، مثال على ذلك الجهل بتصليح جهاز في المنزل لكنك تعرف الشركة أو فني الصيانة الذي يمكنه إصلاح الثلاجة أو الغسالة أو غيرهم



المشاكل المركبة 


المشاكل المركبة The complex problem وتكون مزيج بين مشكلة وأخرى، وتتطلب تجربة أكثر من حل للوصول للأفضل منهم.




المشاكل الفوضويه 



المشاكل الفوضوية The chaotic problem هي مشاكل تحتاج تدخل سريع لاكتشافها وحلها، ومثال عليها الحدث المفاجئ والغير متوقع.



خطوات حل المشكلة 



أول خطوات حل المشكلة 

هي تحديد السبب فيها وكيف تأثرت بها من خلال الخطوات التالية:


كتابة وصف دقيق وواضح للمشكلة. ويمكنك مطالعة مقالنا حول مهارات الكتابة


تحديد الأسباب الأساسية والفرعية للمشكلة.


تحديد موعد بداية المشكلة


وصف تأثير المشكلة بوضوح عليك.


تحديد المتأثرين بالمشكلة والمعنيين بحلها.




حدد الهدف من حل المشكلة 


قبل بحثك عن حل لمشكلتك ابحث عن الهدف من حلها، فإن الحل قد يكون سهل لكنه لا يفي بالغرض، مثال على ذلك محرك السيارة يصدر صوت مزعج، يمكنك الاختيار بين حلين الأول جذري والثاني مؤقت، الأول هو تركيب عازل للصوت وترك المحرك كما هو وهذا الحل مؤقت، بينما الحل الثاني هو إصلاح المحرك وهذا الحل جذري ومثالي للتخلص من المشكلة بشكل كامل.


حدد حلول المشكله 



فكر وحدد حلول لمشكلتك فردياً أو جماعياً وقارنها بالمشاكل السابقة، ثم ضع الحلول المقترحة في ذهنك واعرف أيهما معقول والآخر غير مألوف.

بعدها افرز الحلول الأساسية والبديلة واختار الحلول الأفضل علمياً وذهنياً حتى تستبعد أي حلول غير مجدية وتُبقي الأكثر فاعلية.


اختيار الحل الافضل ونفذه 

إن قمت بما سبق سوف تحدد مشكلتك وتفهم طبيعتها وتصل لأفضل الحلول، كل ما تحتاج إليه تحديد الأفضل منهم وتنفيذه بناءً على حجم ونوع المشكلة.


راقب النتيجة بعد حل المشكلة 


مراقبة النتيجة هي المرحلة الأخيرة من خطوات حل المشكلة، وهذه المرحلة تحدد البقاء على الحل أو العودة للحلول البديلة.




خطوات حل المشكلة 



نستعرض لكم تطبيق خطوات حل المشكلة مع مثال بهذا الطريقة:

تحديد سبب المشكلة 

قامت شركة استيراد بوقف التعامل معك لأن منتجاتك لا تتطابق مع المواصفات القياسية في الاتحاد الأوروبي، وهذا وصف دقيق قبل بدء خطوات حل المشكلة.


لكن قبل الذهاب للخطوة التالية اجتمع مع الخبراء القانونين في شركتك لدراسة إلغاء العقود، واعرف من مراقبي الجودة ومسؤولي خط الإنتاج والتسويق رأيهم في الخروج من المشكلة.


الهدف من حل المشكلة 


هو إعادة فتح السوق الأوروبية أمام منتجاتك في أسرع وقت وتعويض خسارتك.



حدد الحلول الممكنة 


من خلال الاجتماع بالمسؤولين المعنيين بحل المشكلة والوصول لحلول مثل:


تعديل مواصفات منتجاتك لتتطابق مع المواصفات القياسية الأوروبية.


مقاضاة شركة الاستيراد لتعويض الخسارة التي تعرضت لها.


البحث عن شركة لا غير مقيدة بالمواصفات القياسية الأوروبية



حدد حلول المشكلة



الوصول لهذه الخطوة يعني أنك في مركز متقدم من خطوات حل المشكلات، وبناءً على المثال السابق يكون لديك خيارين ليس لهم ثالث، الأول هو تعديل مواصفات منتجاتك لتتناسب مع المواصفات القياسية الأوروبية، والثاني هو البحث عن مكان آخر لتوريد منتجاتك إليه.



والسبب هو أن رفع دعوى قضائية لن يجدي نفعاً أمام مستوردين لا يلتزمون بالقوانين ويتاجرون في السوق السوداء.


اختيار الحل الافضل وتنفيذه 



بناءً على المثال السابق وبعد استشارة قسم التسويق نجد أن تعويض خسارة السوق الأوروبي بالتوريد إلى شرق آسيا تحتاج تكاليف كبيرة ووقت أكبر، لكن التكاليف تكون أقل في حالة تعديل مواصفات المنتجات لتتطابق مع المواصفات القياسية الأوروبية وهذا هو الحل


ثم نأتي لخطوة التنفيذ ووضع الخطة وهي ما يمنع دخول بضائعك إلى أوروبا والعمل على تعديل المنتجات حسب المواصفات المطلوبة، ثم الحديث مع الجهات المعنية في أوروبا للحصول على التراخيص مع إبلاغ المستهلكين بذلك.



مراقبة النتيجة بعد حل المشكلة 




بعد الانتهاء من خطوات حل المشكلات السابقة أصبحت بضائعك جاهزة لدخول الاتحاد الأوروبي من جديد، واحرص على التواصل مع المستوردين لإخبارك بأي تعديلات جديدة على البضائع يتم اعتمادها رسمياً، وفي نفس الوقت وجه قسم التسويق خاصتك لإجراء دراسة شاملة عن سوق شرق آسيا كمثال



نصائح قبل اتباع خطوات حل المشكلة بطريقة علمية 



نقدم لكم نصائح هامة قبل البدء في خطوات حل المشكلات بطرق إبداعية وهي كما يلي:


لا تبدأ من الصفر 


لنفترض بأنك تواجه مشكلة فريدة تحدث معك لأول مرة، مع وجود شبكة الإنترنت والتطور التكنولوجي الحالي يتشارك الجميع مشكلات مختلفة حتى الأكثر تعقيداً منها، ويمكنك البحث من حيث انتهى الآخرون ولا تبدأ من الصفر


ركز علي اسباب المشكله 


بعض الأشخاص ينسون الأسباب الرئيسية وينشغلون بالنتائج، لكن يجب البحث عن طريقة لوقف التعمق في المشكلة وزيادتها قبل البحث عن الحل، مثال شركة تواجه مشكلة وتخسر، ابحث عن وقف الخسارة ولو بطريقة مؤقتة قبل العلاج الكلي للمشكلة الذي قد يأخذ وقت أطول، وفيما بعد ركز على العلاج الجذري للمشكلة لكي لا تتكرر مجدداً.


اعتماد آليه التشغيل في حل المشكلة 


احرص على معرفة كيف بدأت المشكلة وحللها وكون من أجزاء صغيرة حل كامل بها، فأنت بذلك تصل لحل إبداعي وعبقري وتجد بدائل في نفس الوقت يمكنك استخدامها إن لم ينجح الحل الأساسي.



اطرح علي نفسك الاسئله 


للحصول على حلول صحيحة وأهمها الأسئلة الأساسية مثل: كيف حدثت المشكلة؟، متى حدثت المشكلة؟، لماذا حدثت المشكلة؟، من السبب في المشكلة؟.


ابتعد عن الحلول المؤقته 



التي لن تحل المشكلة من جذورها، لأن الحلول الجزئية أو المؤقتة تتسبب في مشكلة أكبر بعد وقت قليل.

كن طبيعياً في حل مشكلتك: يعاني الناس من التوتر حين يعانون من مشكلة وهذا طبيعي، لكن يجب الحرص على الاستمتاع بحل المشكلة وأن تكون طبيعياً لتفكر خارج الصندوق وتخرج بحلول إبداعية وغير مسبوقة.


ركز على الحقائق والتحليلات


لا تثق بحدسك كثيراً دون اللجوء إلى تحليل المشكلة والتعرف على الحقائق، ورغم أن الحدث من آليات حل المشكلات لكن ليس من دون الاعتماد على الحقائق.

تعاون في حل المشكلة


لا تخاطر بشركتك لتثبت نفسك أمام الناس، ويمكنك اللجوء لأصحاب الاختصاص والخبرة، ورغم أن محاولتك لحل المشكلة منفرداً قد تنجح، لكنها تتطلب وقت وجهد كبير وربما تُضيع حلول إبداعية ومبتكرة.


ضع حلول وخيارات بديلة


تعتمد طريقة حل المشكلة على الحلول الأساسية والحل الجذري لها، لكن بعض المشاكل تفشل حلولها الأساسية وتتطلب حلول وخيارات بديلة، واحرص دائماً على وضع خطة 1 وخطة 2 وخطة 3، خاصة أن الاعتماد على حل واحد يعطيك خيارين إن فشل، الأول تفاقم مشكلتك والثاني البحث عن حلول من الصفر


احفظ سجل المشكلات



ربما تمر بها من جديد، ورغم أن العقل يحتفظ بما نمر به في حياتنا، لكن الأفضل تدوين المشكلة بكل تفاصيلها تشمل الحل والخطوات للرجوع لهذه الخطة في حالة وجود مشكلة شبيهة.


علامات ذات صله

استخدام العصف الذهني لحل المشكلات والتعرف على أنواعه

مهارات الكتابة: أنواعها وأهميتها و7 خطوات لتعلمها

التعلم الذاتي وكيف تحقق أقصى إستفادة منه في 5 خطوات

7 خطوات للتخلص من مخاوف التحدث أمام الجمهور

أهم 10 أسئلة شيوعاً في المقابلة الشخصية وكيف تجيب عنهم

اقرا ايضا 

ازاي تحمي نفسك من الابتزاز والمضايقات علي الانترنت 

https://bit.ly/35Da7qy



تعليقات