أخر الاخبار

ملخص رواية البؤساء

 

ملخص رواية البؤساء



رواية البؤساء هي من أشهر روايات القرن التاسع عشر والتي تقص الحياة البائسة التي عاشتها الطبقة الكادحة الفرنسية بعد سقوط نابليون في عام 1815 م ، والثورة التي حكم عليها بالفشل ضد الملك لويس فيليب عام 1832 م ، حيث يقص الكاتب الفرنسي فيكتور هوغو معاناة الفرنسيين من خلال شخصية جان فالجان الذي يعانى مرارة السجن وايضاً يعانى بعد خروجه منه .

 

عن كاتب الرواية

كاتب الرواية فيكتور ماري هوغو ، شاعر وروائي فرنسي شهير، من أشهر الأدباء في التاريخ، ولد الأديب الفرنسي فيكتور هوغو عام 1802م في بيزنسون، ويعد من أبرز الأدباء في الفترة الرومانسية، وهو معروف في فرنسا شاعرًا قبل أن يكون روائياً أما خارج فرنسا فمعروف بأنه روائي عظيم، وهو ناشط اجتماعي دعا لإلغاء عقوبة الإعدام وكان يؤيد نظام الجمهورية في طريقة الحكم وكانت معظم أعماله تمس قضايا المجتمع، ومن أشهر أعماله ديوان تأملات، رواية البؤساء، رواية أحدب نوتردام وغيرها، وقد ترجمت أعماله إلى معظم لغات العالم، وتوفي عام 1885م .

 

 

ملخص البؤساء

 

 تبدأ الرواية بإطلاق سراح جان فالجان من السجن بعد أن قضى تسعة عشر عامًا من الحبس جراء سرقته رغيف خبز، وقد زادت فترة حبسه إلى تسعة عشر عامًا جراء محاولاته الهروب من السجن لعدة مرات، ويبدأ فالجان برحلة البحث عن عمل ومأوى في أنحاء  البلاد؛ ولكن بسبب انه مجرم سابق يأبى أحد أن يأويه أو أن يعمل لديه .

يرفض أصحاب الفنادق في مدينة ديني استقباله لديهم بسبب جوازه الأصفر الذي يشير إلى كونه مُجرمًا ومن ثم ينام على قارعة الطريق يملأه الغضب والمرارة استضافه شارل ميريل أسقف مدينة ديني في بيته ويهرب ليلًا سارقًا الأواني الفضة من بيت الأسقف  .

 

عند القبض عليه من قبل الشرطة يخفي الأسقف حقيقة أن فالجان قد سرق الأواني الفضية ويقول انه قد أعطاها لفجان كهدية  وبعد إطلاق سرحه من قبل الشرطة يجعل الأسقف فالجان يعده بأن يصبح إنسان صادق بعد الذي حصل معه، وبعدها يمزق جان فالجان هويته ويدخل بلدة مونترويل على انه شخص يدعى مادلين، ويبدع الجان في مجال الصناعة لتزدهر المدينة بسببه على مدار السنوات لينصبه أهل البلدة عمدة لهم .

وبينما هو يسير في طرق المدينة، شاهد رجلًا محصورًا تحت عجلات العربة، وحينما لم يتطوع أحد لإنقاذه يقرر أن ينقذه بنفسه فيستلقي بنفسه تحت العربة ، ويرفعها لينقذ ضابط الشرطة في المدينة، لاحظ ذلك المحقق جافيير والذي كان حارسًا في سجن طولون وقت احتجاز جان فالجان وأخذ يشك بالعمدة بعد أن شاهد قوته في رفع العربة قد كان يعرف شخصًا واحدًا بهذه القوه وهو جان فالجان .

 

قبل ذلك بسنوات.. عاملة اسمها فانتين كانت تحب رجلًا تخلى عنها وعن طفلتها كوزيت .

 

وعندما وصلت فانتين إلى مدينة مونتفيرميل تركت طفلتها كوزيت في رعاية عائلة تيناردييه، صاحب نزل فاسد وزوجته سيئة الطباع .

 

فانتين لم تكن تعلم أن التيناردييه كانوا يسيئون معاملة كوزيت ويستغلونها لتعمل لديهم في النزل، وتستمر جاهدة في تلبية طلباتهم الابتزازية والوهمية وتتعرض مع ذلك للطرد من مصنع جان فالجان نتيجة اكتشاف قصة طفلتها التي أنجبتها دون زواج في نفس الوقت، طلبات تيناردييه المالية تزداد

 

تلجأ فونتين إلى لأعمال غير الشرعية لتعين ابنتها كوزيت، وخلال ذلك يصل المفتش جافير ويدخلها الى السجن ، وهنا يظهر مادلين مرة أخرى لينقذ فانتين التي تمرض ويرسلها للمشفى لتلقي العلاج، وهناك يعد مادلين فانتين بأنه سيرعى ابنتها كوزيت التي تشوق لرؤيتها مرة أخرى، ولكن تظهر مشكلة أمام مدلين وهي بأن المفتش جافير يكتشف ماضيه الإجرامي ويتعرف على مادلين والذي يكون جان فالجان بالأصل المجرم لسرقته رغيف خبز، ويظهر جافيرا في المشفى عند مرقد فانتين الأخير ليعتقل جان فالجان ويذهب به إلى السجن ولتموت فانتين من الصدمة .

يُسجن جان فالجان وخلال نقله من مكان إلى آخر مع مجموعة من المحكومين استطاع الفرار والاختفاء من جديد، وقضى بقية حياته طريدًا بعد أن تبنى كوزيت ابنة فانتين بعد وفاتها وكرس حياته لإسعادها .

 

ان عمق الرؤية وواقعية الأحداث التى جسدها الكاتب من خلال جان فالجان وفانتين وكوزيت تجعل من الرواية نواة عظيمة للعديد من المسرحيات والأفلام وتعد من أفضل الروايات التي مرت عبر التاريخ .

 

 

يمكنك أيضاً قراءة هذا المقال من هنا .


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-