القائمة الرئيسية

الصفحات

 مرض الشلل الرعاشي  Parkinson's Disease

مرض الشلل الرعاشي  Parkinson's Disease


هل مرض الرعاش خطير، اسماء ادويه لعلاج مرض الرعاش، حالات شفيت من الشلل الرعاش، نهايه مرض الباركنسون، هل الشلل الرعاش وراثي، مراحل مرض باركنسون

مرض الشلل الرعاشي ( داء باركنسون)

بما أننا في شهر ابريل فدَعُونا نفتح المجال للحديث عن مرض الرعاش.

يوم ١١ ابريل هو اليوم العالمي للتوعية بمرض الرعاش أو ما يُعرف ب (الباركنسون  Parkinson's disease )

مرض الرعاش  

هو مرض مُزمن يحدث نتيجة اضطراب متزايد في الجهاز العصبي يؤدي إلي العديد من المشاكل الصحية مثل التصلّب وصعوبة في المشي والتوازن والتنسيق. 

أسباب مرض الرعاش (الباركنسون)

في بداية المرض الأعراض لا تكون ظاهرة او مُلاحَظة ولكن مع مرور الوقت تبدأ الأعراض في الظهور علي الشخص المريض تدريجيًا.

يحدث مرض باركنسون عندما تَضعُف الخلايا العصبية في العقد القاعدية وهي خلايا موجودة في منطقة الدماغ مسئولة عن الحركة.

هذه الخلايا تفرز ماده كيميائية مهمة في الدماغ تسمي الدوبامين، فعندما تضعف الخلايا أو تموت يقل إفراز الدوبامين مما يُسبِّب مشاكل الحركة لمرضي الباركنسون.

ولكن لا يزال العلماء عاجزين عن معرفة سبب ضعف أو موت هذه الخلايا العصبية.

يفتقد مرضي الباركنسون النهايات العصبية التي تنتج مواد كيميائيه مثل النورابنفرين،

حيث أن هذه الماده هي الناقل الأساسي في الجهاز العصبي الودي، وهي المسئولة عن الكثير من وظائف الجسم المختلفة مثل معدل ضربات القلب وضغط الدم.  

وهذا قد يفسر بعض المشكلات الصحية التي يتعرض لها مرضي الباركنسون  مثل التعب، عدم انتظام ضغط الدم ، انخفاض حركة الطعام عبر الجهاز الهضمي ،والانخفاض المفاجئ في ضغط الدم عندما يقف الشخص فجأة.

 يعتقد العديد من الباحثين الآن أن مرض باركنسون يَنتُج عن مجموعة من العوامل الوراثية والعوامل البيئية مثل التعرض للسموم، 

ومع ذلك يحدث هذ المرض بشكل عشوائي في كثير من الحالات ولذلك يعد هذا لغز عند العلماء. 

أعراض مرض الرعاش (الباركنسون)

يوجد أربع أعراض رئيسية لمرض الباركنسون: 

 - رعاش (رجفة) في اليدين أو الذراعين أو الساقين أو الفك أو الرأس.

 - تصلب الأطراف والجذع.

 - بطء الحركة.

 - اختلال التوازن والتنسيق ، مما يؤدي أحيانًا إلى السقوط.

كما توجد العديد من الأعراض الأخري وتشمل الاكتئاب والتغيرات العاطفيه والمزاجية، صعوبه في البلع والمضغ، بعض المشاكل البولية والإمساك، مشاكل في البشرة واضطرابات في النوم.

لا توجد فحوصات طبية لاكتشاف المرض بشكل نهائي فبعض الناس تتجاهل الأعراض المبكرة لمرض الباركنسون ويظنون أنها أعراض للشيخوخة المبكرة لذلك يَصعُب تشخيص المرض بدقة. 

 الأعراض المبكرة لمرض باركنسون خفية وتحدث تدريجيًا. تبدأ أعراض هذا المرض في جانب واحد من الجسم ومع تقدم المرض، فإنه يؤثر في النهاية على كِلا الجانبين.  وبالرغم من ذلك، قد تظل الأعراض أكثر حدة في جانب واحد عن الجانب الآخر.

تشخيص مرض الرعاش (الباركنسون)

قد تتشابه أعراض مرض الباركنسون بغيرها من الأمراض الأخري. لذلك قد يتم تشخيص العديد من الأمراض بشكل خاطئ علي أنها مرض الباركنسون، نظرًا لأن العديد من الأمراض الأخرى لها سمات متشابهة ولكنها تتطلب علاجات مختلفة، ولذلك بعض الاختبارات الطبية، بالإضافة إلى الاستجابة للعلاج بالعقاقير، قد تساعد في تمييز الأمراض الأخري عن مرض باركنسون.

يعتمد التشخيص على التاريخ الطبي للشخص والفحص العصبي. لأنه لا توجد حاليًا فحوصات دم أو معملية لتشخيص الحالات غير المسببة لمرض باركنسون. 

علاج مرض الرعاش ( الباركنسون ) 

علي الرغم من عدم وجود علاج محدد لمرض الباركنسون، إلا أنه هناك بعض الأدوية التي قد تخفف من حدة الأعراض في كثير من الأحيان.

من هذه الأدوية التي تساعد علي التخفيف من حدة الأعراض: 

الأدوية التي تزيد من مستوى الدوبامين في الدماغ

 الأدوية التي تؤثر على كيماويات الدماغ الأخرى في الجسم

 الأدوية التي تساعد في السيطرة على الأعراض غير الحركية

إلا أن العلاج الرئيسي لمرض باركنسون هو ليفودوبا ، ويسمى أيضًا L-dopa.  

تستخدم الخلايا العصبية ليفودوبا لصنع الدوبامين لتجديد إمدادات الدماغ من هذه المادة الكيميائية.

يوجد الكثير من الأعراض الجانبية لهذا الدواء مثل الغثيان والقيء وانخفاض ضغط الدم والأرق وبالتالي يأخد المرضي دواءً آخر يسمي كاربيدوبا Carbidopa.

يكون هذا الدواء تحت إشراف طبي ولا يجوز للمريض أن يُوقف أخد هذا الدواء من تلقاء نفسه إلا بعد استشارة الطبيب المختص، لأنه قد يسبب العديد من الآثار الجانبية عند وقفه مثل الشلل او صعوبة الحركة والتنفس. 

مرض الرعاش لا يمكن شفاؤه بشكل نهائي ولكن الادوية تحسن الأعراض بدرجة كبيرة، ومن الممكن أن نضطر لعمليات جراحية لتحسين الحالة الصحية للمريض . 

 لايزال مرض الباركنسون غامضًا عند الباحثين والعلماء، كما أن طرق الوقاية منه غير معروفة حتي الآن.

ولكن أظهرت بعض الأبحاث أن التمارين الرياضية من الممكن أن تحد من خطر الإصابة.

و تبين بعض الدراسات أن الأشخاص الذين يشربون الكافيين أقل عرضة للإصابة بالمرض.


كورس  ٨ مستويات كامل لتعليم اللغه الانجليزيه… 

https://bit.ly/3sds9bh




تعليقات