القائمة الرئيسية

الصفحات

ملخص كتاب قوة التفكير الايجابي

 

ملخص كتاب قوة التفكير الايجابي 



كتاب قوة التفكير الايجابي من الكتب المهمة في تغيير نمط حياتك وتغيير أفكارك فهو  للكاتب نورمان فينسنت يستعرض لنا الكاتب أهم مواضيع التنميه البشريه و تقديم الدليل على أنك لن تهزم قط بل بوسعك أن تحصل على سلام في العقل و صحه في الجسد و تتمتع بفيض من القوه لا ينضب معينها  باختصار يمكنك أن تصبح حياتك مليئه بالفرح و الرضا.

 

نبذة عن الكاتب

الكاتب نورمان فينسنت بيل هو كاتب أمريكي ويعتبر من المبشرين ولد في مايو 1898 وتوفي عام 1993 ويعد من أبرز الشخصيات التي كتبت عن التفكير الإيجابي وكيفية أن يتغلب الإنسان على المحبطات حوله وان يسلك طريق النجاح الصحيح ومن أشهر مؤلفاته كتاب قوة التفكير الإيجابي ومن ولاية اوهايو الامريكية.

 

ملخص الكتاب

الثقة بالنفس والنجاح

كثير من الناس يفتَقرُون إلى الثِّقة بالنفس ويُعانُون من القلقِ والدونية.

 

بهذه العقلية، من السَّهل اعتبار حياتنا على أنها سلسلة من المشاكل.

 

النتيجة؟ نشعر بالارتباك بسهولة ونركِّز على النَّتائج السِّلبية المُحتَمَلة.

 

المُشكلة؟ يؤدِّي التركيز على النتائج السِّلبية إلى نبوءاتٍ تحقِّق ذاتَهَا، حيث من المرجَّح أن يحدُث الشيء الذي لا نريده.

 

على سبيل المثال، ابدأ عملًا جديدًا مقتنعًا بأنَّ الجميع سيكرهونك وستجد قريبًا دليلًا على هذا الاعتقاد بالذات، ممَّا يؤدي إلى مزيدٍ من الشعور بالدونية وخلق حلقةٍ سلبية.

 

لكن مع الثقة بالنفس، يمكنُك إنشاء نوعِ الحياة الذي تتخيَّله.

 

لكن هذا يتطلَّب الانتقال من القبول السلبي إلى التغيير النّشِط لتفكيرك، والتركيز على الإيجابي، مع الإيمان بأنَّه يُمكنك التغلُّب على أيِّ عقبات.

 

حرَّض المؤلف على تمرينٍ مماثل عندما واجَهَ أزمة في مجَّلته. بعد أن طَلَب من موظفيه تصوُّر زيادة في عدد القراء، ارتفع عدد المُشتَرِكين بالفعل.

 

الرعاية

البشرُ اجتماعيون بطبيعَتِهِم والرَّغبة في التقدير عالمية.

 

عندما يهتمُّ الكثير منَّا بنفسه فقط، فلا عجب أن نشعر بالنُّقص في هذا التقدير.

 

لكي تُصبح من النوع الذي يحبُّه الآخرون، يجب أن تنتقل من النَّرجسية إلى إظهار اهتمامِك بهم.

 

عندما تفكِّر بإيجابيةٍ في الآخَرين، حرِّك تَركيزك بعيدًا عنك وأظهر اهتمامًا بالآخرين، والذي سيتبادله الحب والتقدير.

 

أنت لست وحدك

غالبًا ما نشعر أنه لا يمكننا أبدًا أخذُ قسطٍ من الراحة حقًا لأنّ الآخرين غير قادرين على أخذِ أمكِنتنا، في المنزل أو العمل.

 

هذا يمكن أن يؤدّي إلى الاكتئاب لأنَّك تشعُرُ بالوحدة في مواجهةِ مَشَاكلك.

 

هذا الشعور بأهمية الذات وامتلاكِ جميعِ مشاكلنا يجعَلُنا أقلّ احتمَالاً لحلِّها، مع الوقت والطاقة المحدود في حوزتِنا.

 

من السهل السماح للسلبية واليأسِ والعزلة الذاتية في حياتنا، ممَّا يزيدُ من فرَصِ التعاسة والفشل.

 

ومع ذلك، في الواقع، حالتنا ليست فريدة من نوعِها وقد واجهنا عددًا لا يحصى من مشاكلنا وتغلبنا عليها.

 

للمساعدة في هذا:

 

- استخدِم التأمَّل لمُحَاربة التوتر وتقليله.

 

- تفويض المهام.

 

- كن منظَّمًا للحصول على نتائج أفضل وصحَّة أفضل.

 

السُّلوك

 

ربما تشعر بالارتباك والتوتر والاكتئاب.

 

ربما تمتلئ حياتك بمشاكِل حقيقية وملحَّة.

 

ومع ذلك، فإنَّ موقفك تجاه هذه المشاكل، وليس المشاكل نفسها، هو الأكثر أهمية.

 

القلق

القلق بشأن مشاكلنا المتصوَّرة أمرٌ مفهوم.

 

ومع ذلك، يمكن أن يؤدّي إلى تغييراتٍ ضارَّة، جسدية ونفسية.

 

لحسن الحظّ، القلق هو عادة يمكن التغلُّب عليها بسُهُولة.

 

ببساطة تخيل نفسك خالية من القلقِ وهذا سيكون واقعك.

 

كل التقنيات المُستخدَمَة في هذه العملية تتضمَّن استنزاف عقلك وتحرِيرِه من أنماطِ التفكير السلبية والقمعية المتكرِّرة.

 

هذا مهمٌّ بشكل خاص قبل النوم، حيث يمكن لمثل هذه السلبية أن تغرق بسهولة في اللاوعي لدينا، مما يعوق تدفق القوة العقلية والجسدية.

 

بمجرَّد استنزافك بالسّلبية، يجب عليك تجديدُ عقلك بالأفكارِ الإيجابية التي تلهم المشاعر الإيجابية.

 

على الرغم من أنَّ هذا قد يمثل تحديًا في البداية، إلاَّ أنه من خلالِ الممارسة اليومية، ستشهد تغييرًا إيجابيًا.

 

أخذ استراحة

الحياة العصرية محمُومَة، وبوتِيرَتِها المُتَسَارعة بشكلٍ محموم، يمكن أن تظهر الأمراض العاطفية مثل التوتر والقلق بسُهُولة.

 

من المهمّ التعامل مع هذه القضايا. على سبيل المثال اعتادَ المؤلف أخذ استراحة من نيويورك وإعادة الشَّحنِ في الغابة.

 

بينما لدينا جميعًا مشاكل حقيقية وملحَّة، لدينا القُدرة على اختيار استجابتِنا وإنشاءِ حلقة ردود فعلٍ إيجابية أو سلبية.

 

الأطفال هم خبراء السَّعادة الحقيقيون، ويرجع ذلك أساسًا إلى أنَّهم لم يتعلَّموا بعد أنَّ المجتمع يتوقع منهم أن يكونوا غير سُعدَاء.

 

رؤية الإيجابي

في حين أنه من المهمِّ الاستعداد للعقباتِ المُحتَمَلة، من خلال توقُّع الأسوأ، فإنَّنا نوقف تدفق الطاقة وقدرتنا على التعامل مع التحديات، ممَّا يجعل النتائج السلبية أكثر احتمالية.

 

يتم تحديد هذه العقباتِ من خلال موقفنا - إذا اعتقدنا أنه يمكن التحكم ُّفيها، فستكون كذلك.

 

يمكننا حلّ كلّ مشكلة نواجهُهَا لأنه لا توجد مشاكِل غير قابلة للحلّ.

 

لفتح هذه القوة، يجب علينا ببساطة مُمارسَة التفكير الإيجابي لرُؤية كلّ الاحتمالات المُتاحَة.

 

حتى لو أخبَرنَا العقلَ الباطن أنّ هناك مشاكل غير قابلة للحلّ، فمن خلال تدريب أنفسنا على تخيل نتائِج إيجابية، فمن الأرجَحِ أن نكتشف حلولًا إيجابية.

 

الإيمان

العقل والجسد مرتبطان بشكلٍ معقد. بهذه الطريقة، يمكن أن تؤدّي المشكلات النفسية بسهولةٍ إلى أعراضٍ جَسَدية.

 

في حين أنه لا ينبغي الاعتماد على الإيمان وحده لعلاج الأمراض الجسدية، فإنَّ استخدام "الله والطبيب" جنبًا إلى جنبٍ يمكن أن يؤدِّي إلى صحَّة حقِيقية.

 

لماذا يعمل هذا؟

 

يتلخَّص هذا في الإيمان - من خلال الثِّقة في قوةٍ أعلى والإيمان حقًا بشفائِنا الجسدي والروحي، يصبح هذا واقعنا.

 

كان هذا بعض من ملخص كتاب قوة التفكير الايجابي للكاتب نورمان فينسنت لذا اذا كنت تنوي قراءته فأنصحك بتحميله وقراءته الآن من هنا .

 

يمكنك ايضاً قراءة هذا المقال من هنا .


تعليقات