القائمة الرئيسية

الصفحات

نصائح لزيادة تركيز طفلك ، تعرف عليها

 

نصائح لزيادة تركيز طفلك ، تعرف عليها 



النشاط المفرط والحركة هما سمات أي طفل ونعمة الله عليه ولكن يصبح الأمر مزعج حين يتقدم طفلك بالعمر ويصبح مفرط الحركة ضعيف التركيز في دراسته فيتطلب الأمر منك أن تبحثي طويلا لتجعليه يركز في واجباته المدرسية ومذاكرته وتصرفيه عن مشاهدة الأفلام الكرتون والألعاب .

 

لذا في هذا المقال نستعرض لكِ نصائح تزيد من تركيز الأطفال عليك اتباعها .

 

تنمية التفكير الإبداعي

يجب تطوير عادة التفكير الإبداعي عند الأطفال. يجب أن يكون هو وهي قادرون على إيجاد حلول مبتكرة وخلاقة للمشكلة من خلال الأشياء المشتركة، سيساعد هذا الطفل على استخدام مهاراته وحلوله لجميع المشاكل في المستقبل

وتستطيعي فعل ذلك من خلال ممارسة الألعاب العقلية معهم مثل لعبة الكلمات المتقاطعة وstop its complete وغيرهم .

 

اجعلى وقت المذاكرة ممتعاً

اجعلي وقت الاستذكار وقتًا محببًا وممتعًا لطفلك، فمثلًا يمكنكِ أن تتبادلي معه دور المعلم والتلميذ بأن توجهي له الأسئلة وتتركيه يجيب عنها، وإذا أخطأ أو نسي الإجابة اعكسي الدور واطلبي منه أن يوجه لكِ السؤال، واجعليه يشارككِ في الإجابة عنه، وبذلك سيكرر الإجابة حتى يستطيع حفظها.

 

ممارسة الرّياضة

تعمل الرّياضة الجسديّة على تنشيط الدورة الدمويّة في الجسم، كما أنّ الرياضة الذهنيّة أيضاً تعزّز التركيز وتنشط الدماغ، فيجب اعتماد برنامج رياضي للأطفال مناسب لهم خاصةً في مرحلة البناء.

 

الحصول على النّوم الكافي

يحتاج الطفل إلى ما لا يقل عن 8 ساعات نومٍ خلال اليوم، والعلاقة بين النوم وحفظ المعلومات علاقة وطيدة، حيث إن النوم مهم لتخزين وحفظ كل ما يتعلمه الطفل من مهاراتٍ وكلماتٍ، وهذا يعزّز التركيز وينشّط الدماغ ويساعد على التذكّر.

 

الغذاء الصحي

تشير دراسة حديثة إلى أن تناول طعام صحي له علاقة مباشرة بكيفية تركيز الطفل، فهناك العديد من الأغذية المختلفة التي تساعد على زيادة تركيز الطفل وأخرى لها تأثير سلبي في قدرات الدماغ.

ويقول الباحثون إن تناول الوجبات السريعة أو الطعام الغني بالسكر يجعل الطفل بطيئاً في الاستجابة والانتباه والتركيز، في حين أن الأطعمة الغنية بالبروتينات، مثل اللوز والبيض واللحوم الخالية من الدهون، لديها القدرة على رفع الوعي وزيادة مستويات التركيز.

ويُظهر اتجاه حديث في الولايات المتحدة أن الأطفال قد زادوا من استهلاكهم للقهوة وأيضاً مشروبات الطاقة التي تحتوي على الكافيين، وهذه الأنواع تعطيهم جرعة غير صحية من السكر، والتي يمكن أن تؤدي إلى تعطل الطاقة في وقت لاحق، كما أنها تقلل من مستوى التركيز.

 

التنظيم والتشتت

يساعد الحفاظ على جدول زمني للطفل على زيادة مهاراته وتركيزه، حتى لو كان هذا الجدول أكثر مرونة، فمثلاً يلعب لمدة ساعة يليها تناول الوجبة ثم الراحة البسيطة، وبعدها يبدأ وقت المذاكرة، وكل هذه الأنشطة في ساعات محددة من اليوم.

لا تساعد هذه الطريقة على إدارة الوقت فحسب، بل تعمل أيضاً على برمجة دماغ الطفل لمعرفة ما يجب عليه عمله، وهذا بدوره يساعد على زيادة تركيز الطفل في الدراسة، على سبيل المثال، فهو يعرف أنه بعد اللعب، عليه أن يدرس ويدخل تلقائياً في وضع الدراسة بمجرد الانتهاء من اللعب.

 

التلفزيون والهواتف

مشاهدة التلفزيون أو استخدام الهاتف المحمول أثناء أداء الواجب المنزلي ليس بالشيء الجيد، لأن هذا السلوك يصرف الانتباه، وأيضاً الرسائل النصية والبريد الإلكتروني تقطع التركيز، ويوصي الباحثون بعدم قراءة الرسائل النصية أو استخدام الهواتف المحمولة أثناء الدراسة والقيام بالواجب المنزلي.

وتحذر الدراسات بشكل خاص من التلفزيون والموسيقى الصاخبة والضوضاء خلال المذاكرة، وأي شيء آخر قد يصرف انتباه الطفل عن الهدف الأساسي.

 

التكرار

تكرار نشاطٍ أو مهارةٍ ما تزيد من القدرة على حفظها في الدماغ واسترجاعها عند الحاجة إليها، كما أنّ التكرار أيضاً يزيد من التركيز ومن التعمق في هذه المهارات.

 

جددي من طرق المذاكرة

حدثي الطرق التي تستخدمينها للمذاكرة مع طفلك كلما تقدم في السن وانتقل إلى مرحلة دراسية جديدة، وامنحيه مساحة أكبر من الاستقلالية لاستذكار دروسه بنفسه مع مرور الوقت.

 

واخيراً اعرفي ان مرحلة الطفولة هي مرحلة تشكيل شخصية طفلك لذا احرصي ان تكون استثنائية مليئة بالتنظيم وبعيدة عن التدليل قدر الإمكان .

 

يمكنك ايضاً قراءة هذا المقال من هنا .


تعليقات