القائمة الرئيسية

الصفحات

الخرائط الذهنية : أفضل وسيلة لتنظيم حياتك

 

الخرائط الذهنية : أفضل وسيلة لتنظيم حياتك 



الخرائط الذهنية اصبح مصطلح شائع حيث انها تستخدم كثيراً في الأفكار الابداعية والتعليم او لتنظيم انشطتك الأسبوعية او تخطيط استراتيجية لعملك او لالقاء محاضرة أو درس .

 

وفي هذا المقال نستعرض لك مميزات الخرائط الذهنية ومجالات استخدامها وكيفية استخدام الخرائط الذهنية .

 

تعريف الخرائط الذهنية

يوجد العديد من التعريفات للخرائط الذهنية ومنها أن، الخرائط الذهنية هي الانطباع الأول أو وجهة نظر الفرد للمناطق وكيفية تفاعله معها، ويعرفها توني بوزان على أنها تقنية مبنية على نظام الرسومات، و مزوَدة بمفاتيح تمكن الفرد من استخدام المهارات العقلية، ومن بين تعريفات تلك الخرائط أيضا أنها وسيلة من أنجح الوسائل التي يمكن أن يستخدمها الطالب في دراسته،  لربط جميع المعلومات التي حصل عليها من الكتب والمذكّرات ببعضها البعض باستخدام رسومات وكلمات مختصرة مستخدماً الألوان، ويمكن من خلال العودة إليها استخراج المعلومات بسهولة ويُسر.

 

مميزات الخرائط الذهنية

الفعالية والتنظيم

تتشارك الخرائط الذهنية بأنواعها في عدد من الأمور الأساسية، حيث تتمتّع جميعها ببُنية تنظيمية تبدأ من نقطة مركزية ثمّ تتشعب بعد ذلك إلى نقاط فرعية. وجميع الخرائط الذهنية تستخدم الخطوط، الرموز، الكلمات المفتاحية بالإضافة إلى الألوان والصور التي تتوافق مع مفاهيم صديقة للدماغ. ولعلّ أهم ما يميز الخرائط الذهنية، قدرتها على تحويل القوائم الطويلة من المعلومات الجامدة القاتمة إلى رسم بياني عالي التنظيم مليء بالألوان الأمر الذي يسهّل عملية حفظ وفهم هذه المعلومات، نظرًا لكون هذه الاستراتيجية في التنظيم تتوافق تمامًا مع طريقة الدماغ في تخزين المعلومات الجديدة.

 

تحفز الإبداع

أحد الأمور الرائعة المتعلّقة بالخرائط الذهنية هو أنّها تتيح لك كتابة أفكارك بمجرّد أن تخطر لك، دون الحاجة إلى تدوينها حسب ترتيب أو تسلسل معيّن. هذا الأمر بدوره يحفّز الدماغ على الخروج بأفكار إبداعية جديدة، ويُسهم في رفع الإبداعية، نظرًا لأن الخرائط الذهنية لا تقيّد العقل بتسلسل أو طريقة محددة لكتابة الأفكار.

 

إمكانية عرض التفاصيل الدقيقة

خرائط العقل هي واحدة من الطرق القليلة التي تمكّنك من عرض المعلومات بأدقّ التفاصيل، بل وتتيح إمكانية الوصول إلى تفاصيل ربما لم تكن تخطر لك قبلاً، ولم تكن لتخطر لك عند استخدام طرق أخرى لتوضيح المعلومات. كيف ذلك؟ عندما ترسم خريطة ذهنية، وتبدأ بوضع الأفكار الرئيسية المتفرعة من المركز، ثم أفكار ثانوية متفرّعة من الأفكار الرئيسية، ستجد نفسك لا إراديًا تستكشف أفكارًا وتفاصيل جديدة أعمق وأدقّ لم تكن واعيًا بوجودها من قبل. اقرأ أيضًا: ما هي مهارات الانتباه إلى التفاصيل وكيف تطورها؟

 

تطوير المهارات المختلفة

وخاصة المهارات الكتابية في دراسة أُجريت سنة  2009 على مجموعتين من الطلاب الذين طُلب منهم كتابة مقالة حول موضوع معيّن، وتمّ إخضاع إحدى المجموعتين لورشات تدريبية في رسم وبناء الخرائط الذهنية، تبيّن أن أفراد المجموعة الذين خضعوا للتدريب قد أبلوا أفضل من المجموعة التي لم يتطرّق أفرادها إلى موضوع خرائط العقل. لقد كانت العيّنات الكتابية للمجموعة الأولى أكثر تنظيمًا وترابطت فيها الأفكار بصورة أفضل وأكثر منطقية. من هنا نستنتج أن الخرائط الذهنية تساعد وبشكل كبير في تطوير المهارات الكتابية، نظرًا لأنها تساعد الكاتب على تجهيز أفكاره وتمحيصها وتحديد الروابط بينها قبل كتابتها في شكل نصّ. اقرأ أيضًا: ما هي مهارات الكتابة وكيف أتعلمها؟

 

رفع الإنتاجية

وهو أمرٌ حتمي لا مجال للشكّ فيه. فعند زيادة تدفّق الأفكار الإبداعية الناجم عن استخدام الخرائط الذهنية، سيؤدي ذلك بطبيعة الحال إلى توفير الوقت والجهد في عملية التخطيط والتفكير، وبالتالي رفع الإنتاجية. في الواقع، وبحسب استطلاع للرأي أُجري سنة 2019 لمعرفة أثر استخدام برامج الخرائط الذهنية، تبيّن أنّها بالفعل قادرة على زيادة الإنتاجية بمقدار 30%، بل وتساعد على توفير قرابة الـ 7 ساعات أسبوعيًا في عملية التخطيط.

 

مجالات استخدام الخرائط الذهنية

سواءً كنت طالبًا جامعيًا أو في المدرسة، أو كنت موظفًا أو ريادي أعمال، يمكنك على الدوام الاستفادة بالخرائط الذهنية في دراستك وعملك، ذلك أنّها طريقة مرنة للتخطيط وحفظ وتمثيل المعلومات.


فيما يلي بعض الأمثلة على مجالات استخدام الخرائط الذهنية:


التخطيط للمشاريع

يمكنك الاستعانة بخريطة ذهنية في عملية التخطيط للمشاريع في وظيفتك.

هذه الطريقة ستساعدك على تذكر جميع جوانب وتفاصيل المشروع، وتجنّبك نسيان الأمور المهمّة التي تعمل عليها، في المشروع.

 

الكتابة

إن كنت كاتبًا أو مؤلفًا، وتعاني من عقدة الكتابة، أو ما يُعرف بالـ Writer's Block، فالخرائطُ الذهنية هي الحلّ.

يمكنك استخدامها كطريقة للعصف الذهني والخروج بأفكار جديدة ثمّ الربط بينها بأسلوب منطقي ومشوّق لقرّائك.


تنظيم الفعاليات

إن كنت تعدّ لإقامة حفلة أو حدث معيّن، يمكنك استخدام الخرائط الذهنية في كتابة أسماء المدعوين، وكذلك المهامّ الأساسية المتعلّقة بالإعداد لهذا الحدث المهمّ. تأكّد أنك لن تنسى شيئًا وسيكون ذلك الحدث الأفضل الذي تنظّمه على الإطلاق.

 

تحديد المهام والواجبات اليومية

تساعدك الخرائط الذهنية على تحديد جميع المهام اليومية التي يتوجّب عليك القيام بها، بل وتدوين أيّ مهام أصغر تتفرّع من المهمّات الأكبر.

هذه الطريقة ستجعلك حتمًا أكثر تنظيمًا وإنتاجية.

 

وضع وتحديد الأهداف

تعدّ الخرائط الذهنية طريقة رائعة لوضع وتحديد الأهداف، حيث يمكنك تحديد أهدافك للعام الجديد مثلاً من خلال وضع السنة الجديدة في مركز الخريطة، ثمّ كتابة أنواع الأهداف التي تريد تحقيقها على شكل تفرّعات رئيسية من المركز، في حين تأتي الأهداف على شكل تفرّعات ثانوية. يمكنك أيضًا أن توضّح الخطوات الأساسية لتحقيق كلّ هدف، من خلال إضافة المزيد من الفروع التي تتفرّع من كلّ هدف.

 

كيفية عمل الخرائط الذهنية

كيفية رسم الخرائط الذهنية حسنًا، بعد أن تعرّفت على مفهوم الخرائط الذهنية، فوائدها ومجالات استخدامها، حان الوقت للانتقال إلى التطبيق العملي، والبدء برسم خريطة ذهنية حقيقية. قد يبدو الأمر صعبًا في البداية، خاصّة بالنسبة لأولئك الذين لا يتقنون الرسم أو لم يعتادوا على استخدام الصور التوضيحية والرموز في عملية التخطيط. لكن لا عليك، من خلال بعض التدريب ومع اتباع الخطوات التالية ستعتاد تدريجيًا على عملية بناء الخرائط الذهنية، ولن يمرّ الكثير من الوقت حتى تصبح محترفًا فيها


- خذ ورقة ومجموعة من الأقلام الملونة (لابدّ أن تستخدم ألوانًا مختلفة في الخريطة الذهنية لتسهيل عملية ترتيب الأفكار).


- فكّر بموضوع عام وأساسي ترغب في بناء خريطة ذهنية له، واكتبه أو عبّر عنه برسم توضيح في منتصف الصفحة، مثلاً: "أهدافك للمستقبل"، احرص على استخدام أقلّ عدد ممكن من الكلمات، يمكنك أن تكتب: "المستقبل"، أو تكتب سنة معيّنة مثل: "2020".


- حدّد أفكارًا رئيسية ذات علاقة بالموضوع العام الذي اخترته، وابدأ في رسم فروع متشعبة من المركز، بحيث يعبّر كلّ فرع عن فكرة أساسية واحدة، ولا تنسَ استخدام رسم توضيحي أو كلمة مفتاحية لتعبّر عن كلّ فكرة. مثلاً، في خريطة أهداف المستقبل، يمكنك تقسيم أهدافك إلى أهداف عائلية، تعليمية، وظيفية، ترويحية.


- حاول التفكير في نقطتين على الأقل لكلّ فرع رئيسي ودوّنها في شكل غصينات صغيرة متشعّبة من الفكرة الأساسية ذات العلاقة، حيث يمكنك على سبيل المثال كتابة هدف أو اثنين ترغب في تحقيقهما مستقبلاً على المستوى العائلي، أو التعليمي.

 

واخيراً يمكنك الاستعانة بالخريطة الذهنية في سائر حياتك لذا افعل هذا الآن .

 

يمكنك ايضاً قراءة هذا المقال من هنا .


تعليقات