أخر الاخبار

أهم كورس للعلاقات العامة PR مجاناً !

 

أهم كورس للعلاقات العامة PR مجاناً !

صباح او مساء الخير حسب الوقت اللي هتشوفوا فيه المقال 🥀🥀🌼

هنتكلم النهاردة عن العلاقات العامة وتعريف العلاقات العامة ومهام العلاقات العامة والوظائف الاساسية للعلاقات العامة والمهارات التي تتطلبها العلاقات العامة

ما هو تعريف العلاقات العامة PR

هو نشاط تسويقي يقوم به الشخص، فهو يعرف المسؤولية الإجتماعية للمؤسسة أو المنظومة ويضع حلول وخطط لتنمية البرامج

 ويجعل الأتصال بين المنظمة والعملاء أكثر سهولة وقرب لكي يشعر كل شخص أن المنظمة تخاطبه هو على وجه التحديد، ومحاولة

 إرضاء كلا الطرفين سواء المنظمة أو العملاء.

يوجد أكتر من تعريف للعلاقات العامة !

تعريفها في قاموس أكسفورد: 

هي أن العلاقات العامة عبارة عن فن يقوم على أسس علمية و بحثية مميزة، للوصول أو التعرف على أنسب الطرق للتعامل مع 

المؤسسة والجمهور الداخلي والخارجي الخاص بها، والوصول إلى الهدف الرئيسي الذي تعمل عليه، مع مراعاة المعايير الاجتماعية وقوانين المجتمع.

وهناك أيضاً تعريف الجمعية الدولية للعلاقات العامة:

أنها وظيفة مهمة وإدارية، ويشبهون هذه الوظيفة بالمنظمة التي تساعد المؤسسة أو الشركة في الوصول إلى الأشخاص التي يجب 

أن يتعاملوا معهم والأشخاص التي يجب أن يتجنبهم، وأيضاً هم أداة الوصل بين المؤسسة والجمهور، بذلك يعرفون ما يفيد المؤسسة

 ورأي الجمهور بهم فهم الواجهة الرئيسية للشركة.

مهام العلاقات العامة وظيفة PR العلاقات العامة

والتعاون الذي يتم بينهم وبين الجمهور يؤدي إلى تحقيق جميع المصالح المشتركة، ويعرفون ما يريده الجمهور و يطرحون الأفكار 

على الشركة في تنفيذها لهم الشركة أو شيء مُقارب له، ونتيجة لذلك يثق الجمهور بالشركة وفي نفس الوقت تحقق الشركة الأرباح والنتائج.

المهام والوظائف الأساسية لمسؤول الـ PR

أن هذا الشخص هو الواجهة الرئيسية للمؤسسة، ويجب أن يعرف كل البيانات والمعلومات والخدمات التي تقدمها هذه المؤسسة

 بالتالي تعريف الأشخاص بالمؤسسة وشرح رسالتها وأهدافها بطريقة بسيطة وسهلة لكي يفهمها الجميع.

تحليل وتلخيص جميع المشكلات والمسائل التي تواجه الإدارة ومعرفة الحلول والخطط المناسبة لها.

ومن أهم المهام هو التحضير للمؤتمرات و الحفلات والمنتديات وكل ما يخص المشاركات الفعالة في المؤسسة أو الشركة.

يقوم بتأمين كافة التغطيات الإعلامية لكل الأنشطة التي تقوم بها المؤسسة.

الاهتمام بكل ما يخص العلاقات العامة بين الأشخاص وتوسيع دائرة المعارف لتبادل الخبرات والتجارب التي ترفع من شأن المؤسسة.

التحضير المناسب لاستقبال الضيوف الرسميين.

أهمية وظيفة العلاقات العامة 

الوظيفة دي أهميتها كبيرة جداً، والمؤسسات تعتمد عليها بشكل كبير لأنها تعطي الصورة الواضحة والصحيحة للمؤسسة مهما كان مجالها وهدفها.

وكلما كان مسؤول الـ PR جيد ونشيط في عمله ودائرة معارفه كبيرة وقوية كلما أستطاع تنفيذ المهام الموكلة إليه بسهولة 

وسرعة فائقة وبدقة أيضاً مهما كانت صعوبتها لأن أغلب المشكلات تُحل بالعلاقات.

لذلك لها أهمية كبيرة في كثير من الأماكن مثل المؤسسات العامة والخاصة أو بعض الوظائف الحكومية.

وترتبط كثيراً بالجمهور الخاص بالمكان وكلما كان وعي هذا الشخص بالأهداف الأساسية أكثر كلما إزداد التفاهم بين الجمهور.

علاوة على ذلك معرفة ما يحتاجه الجمهور وما يرغب به ومحاولة تحقيق التوازن بين رغبات الجمهور وبين أهداف المؤسسة

وبعض المدراء لا يعرفون أهميتها ويتخيلون أنها تنحصر فقط في الزوار والضيوف ولكن الحقيقي أنها تهتم بشكل أكبر بالجمهور

 الذي يعتبر هو أساس النجاح، فلولا تقرب المؤسس منهم ومعرفة ما يريدون وآرائهم لم تكن ستنجح المؤسسة قط، لذلك المدراء الذين

 يدركون أهميتها الحقيقية يهتمون بها كثيراً ويقيموا العديد من الورش التعليمية وأيضاً يهتمون بالأختيار الصحيح لمن سيتولى هذه الوظيفة.

المهارات التي تتطلبها وظيفة PR العلاقات العامة

مهارة Public Speaking

وهي مهارة مهمة جداً وتعتبر المهارة الرئيسية في هذه الوظيفة وهي التحدث أم الجمهور أو مجموعة من الأشخاص بدون أي مخاوف وتعتبر هي المهارة الأصعب.

كيف تقف أمام الجمهور؟

أولاً أن تكون مستعداً بمعنى أنك تدرس جيداً ما تود قوله، وأن تكتب كل ما تريده مع مراعاة وجود المعلومات الكافية عن الموضوع

 الذي ستناقشه، ثم بعد ذلك ترتيب الجمل والكلمات بصورة شيقة غير عشوائية بمعنى أن تتكلم عن كل جزء بشكل منفصل وكامل 

لا أن تأخذ من كل جزء مجموعة من الكلمات ثم الدخول في جزء آخر ثم الرجوع للجزء الأول وهكذا.

بعد الإنتهاء تحفظ الخطاب وتتدرب على إلقائها بصورة صحيحة ستجد الأمر صعب في البداية لذلك تدرب كثيراً قبل هذا اليوم حتى لا تحدث أخطاء.

تأكد أنك جمعت المعلومات الكافية ولا يوجد أية معلومات ناقصة حتى تستطيع الإجابة على جميع الأسئلة التي ستوجه إليك.

دون الملاحظات وقم بعمل خريطة ذهنية فلا حرج من استخدامها فهي تعتبر المفاتيح الرئيسية لموضوعك، وسوف تستطيع الانتقال 

بين جزئيات الموضوع بصورة سهلة وصحيحة فدونها في ورقة أو دفتر ملاحظات.

تعلم لو قليلاً عن لغة الجسد واستخدامها أثناء التكلم.

التحدث ببطء حتى يستطيع فهمك جميع الحضور، والتكلم بسرعة يزيد من نسبة توترك.

الإلتزام بالوقت المحدد فتحضر قبل الموعد على الأقل بخمس دقائق.

لا تتهرب من الأسئلة التي لا تعرف الإجابة عليها بل قُل أنك لم تبحث في هذه الجزئية.

وخذ ورقة وقلم ودون السؤال أمامهم وقُل سوف تبحث عنها وستقدم شرحاً لها أو معلومات عنها في المرة القادمة.

يجب أن تكون على طبيعتك فلا تقلد فلان أو تبتكر طريقة غريبة مختلفة عنك وعن شخصيتك وتقدم بها، فكل شخص مميز عن الآخر وأنت طبيعتك مميزة لا تخجل منها.!

تحدث بصوت مسموع ومفهوم فلا تخفض صوتك أو ترفعه أكثر من اللازم.

أن تنوع في طبقات صوتك نبرة السؤال ونبرة الجدية ونبرة الهدوء وتخفيف التوتر وهكذا.

أن تتحدث وتنظر من حين لآخر إلى شخص من الموجودين كأنك تخاطبه هو بعينه، هذا سوف يقربك أكثر من الحضور.

التخلص من التوتر

الثقة بالنفس مهمة جداً فكلما توترت أكثر كلما نسيت المعلومات وأصبحت تتكلم بسرعة وبطريقة غير مفهومة، والتوتر يمكن أن يقضي على كل ما فعلته.

ونعلم جميعاً أنه كلما ازدادت الثقة بالنفس ازدادت تحقيق الأهداف والمهارات.

أعلم جيداً أن هذا الخطاب أو التقديم ما هو إلا تطوير لذاتك أنت والتعبير عنك وعن المؤسسة التي تعمل بها وشرح أهدافها وأفكارها وتبادل التعليقات والأسئلة يساعدك على كسب معلومات وخبرات أكثر.

تجاهل نظرات الآخرين إليك

فهناك أشخاص تتوتر بمجرد نظر الآخرين إليهم فحاول تجاهل هذه النظرات وقم بالتركيز فقط على ما تقوله.

خد نفساً عميقاً وقابل الحضور بابتسامة خفيفة في بداية تحدثك، لتعطي إنطباع جيد عنك.

طمئن نفسك قبل البدء وتأكد أن كل شيء سوف يسير على ما يُرام.

وأعلم جيداً أن الطريقة الوحيدة التي ستجعلك تتغلب على التوتر أمام الجمهور أو التغلب على أي شيء في حياتك هو مواجهته والاستمرار في المواجهة حتى تتغلب عليه ولا تهرب فكلما هربت زادت مخاوفك ولن تتعالج منها أبداً.

الكورس المجاني للعلاقات العامة للتحميل من هنا 

لمعرفة كيفية ادراج الاشكال في البوربوينت اضغط هنا 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-