القائمة الرئيسية

الصفحات

ما لا تعرفه عن مرض السكري…وطرق الوقاية منه

ما لا تعرفه عن مرض السكري…وطرق الوقاية منه
 ما لا تعرفه عن مرض السكري…وطرق الوقاية منه

يعد داء السكري أو مايعرف بالعامية"مرض السكر" من أكثر الأمراض انتشارا في المجتمعات وذلك لعدة عوامل سنتطرق اليها في هذا المقال.

لكن دعني أذكرك أن داء السكري هو ذلك المرض الذي يحدث نتيجة خلل في عملية الأيض ذلك لوجود خلل في هرمون الأنسولين "ذاك الهرمون  المسؤول عن نقل الجلوكوز داخل الخلايا لاستخدامه في صنع الطاقة اللازمة للقيام بالأنشطة اليومية أو تخزينها". سواء كان هذا الخلل ناتج عن إفراز الأنسولين بنسب اقل من المطلوب أو خلل في استجابة الخلايا للأنسولين المفرز.


ينقسم داء السكري إلى أنواع وليس نوع واحد كما يخيل للبعض، فيما يلي سنذكر أنواع داء السكري.

  • انواع داء السكري:

-النوع الاول Diabetes type 1:

يعد هذا النوع من الأمراض المناعية حيث يهاجم الجهاز المناعي للجسم الخلايا المسؤولة عن إفراز هرمون الأنسولين في البنكرياس مما يؤدي الى إفراز الأنسولين بنسب غير كافية للقيام  بعملية الأيض والأنشطة اليومية.

-النوع الثاني Diabetes type 2:

في هذا النوع يتم إفراز هرمون الأنسولين بصورة طبيعية بينما لا يتم استخدامه بالصورة الصحيحة وذلك بسبب مقاومة الخلايا وعدم قدرته على دخول تلك الخلايا للقيام بمهامه.

-سكر الحمل Gestational diabetes:

يحدث في فئة قليلة من السيدات أثناء فترة الحمل،غالبا ليس له أعراض مميزة ويتم اكتشافه خلال الفحص الدوري أثناء الحمل.
برغم أن سكر الحمل ينتهي بنهاية فترة الحمل والولادة إلا أنه لابد من المتابعة الدورية أثناء الحمل وبعد الولادة مع الطبيب المختص،لتجنب المضاعفات التي قد تحدث أثناء الولادة،كما أن حالات سكر الحمل تكون أكثر عرضة للإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري،لذا يجب توخي الحذر. 

-هناك نوع آخر يكون فيه نسبة الجلوكوز عالية في الدم لكنها لم تصل إلى الحد الذي يقال عليه مريض سكر من النوع الثاني،يطلق على هذه الحالة"Prediabetic".

وهناك ما يدعى بـ "السكري الكاذب Diabetes Insipidus" نوع قليل الانتشار،الجدير بالذكر أن الأنسولين ليس المسؤول عن حدوث هذا النوع. 

لابد لك أن تتساءل من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بداء السكري؟ الإجابة ستجدها في السطور التالية هيا بنا...

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالنوع الاول Diabetes type 1 من داء السكري:

-من لديه تاريخ مرضي للعائلة بالإصابة بهذا النوع من قبل.
-من تعرض لجراحة في البنكرياس أو استئصال جزء منه.
-اصحاب الامراض المناعية.
-الإصابة بالأمراض الفيروسية ووجود عوامل أخرى قد يجعلك أكثر عرضة للإصابة بهذا النوع من مرض السكر.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالنوع الثاني Diabetes type 2 :

-كما ذكرنا مسبقا أن التاريخ المرضي للعائلة أحد أسباب الإصابة.
-الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن.
-من يعاني من داء ارتفاع ضغط الدم.
-من يعاني من ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية بالدم.
- حالات تكيس المبايض.
-إذا كان نشاطك البدني قليل بدرجة كبيرة ولا تمارس الرياضة.
-المدخنون.
-من يعاني من أمراض القلب.
لذلك إذا كنت تعاني من إحدى هذه الأمراض تابع مع الطبيب المعالج فحوصات السكر.

أسباب الإصابة بمرض السكري:


إذا ارتفعت نسبة الجلوكوز في الدم فهذا اشارة للإصابة بالسكري بغض النظر عن نوعه. وفيما يلي سنتعرف على سبب حدوث كل نوع من أنواع السكري. 


أسباب حدوث النوع الاول Diabetes type 1:

-يحدث نتيجة خلل في الجهاز المناعي،حيث يهاجم الجهاز المناعي للجسم خلايا البنكرياس المسؤولة عن إفراز الأنسولين.
مما يؤدي إلى زيادة مستوى الجلوكوز في الدم وعدم الاستفادة منه.

أسباب حدوث النوع الثاني Diabetes type 2:

-يحدث نتيجة عدم استجابة الخلايا للأنسولين المفرز،وعدم قدرته على أداء دوره في إدخال الجلوكوز للخلايا لتتمكن من صنع الطاقة اللازمة لإمداد الجسم بالطاقة اللازمة لمتابعة الأنشطة اليومية والعمليات الحيوية داخل الجسم، مما يؤدي إلى زيادة نسبة الجلوكوز فى الدم وعدم الاستفادة منه.

أعراض داء السكري:

-العطش الشديد.
-التبول باستمرار بمعدل أكثر من المعتاد.
-عدم وضوح الرؤية.
-التنميل في اليد و القدم بمعدل أكثر من المعتاد.
-التهاب مجري البول المتكرر.
-عادة ما تصاب السيدات بالتهابات مهبلية متكررة فهذا مؤشر لإصابتها بداء السكري،ويعاني الرجال أيضا من الضعف الجنسي. 
-جفاف الحلق.
-الإرهاق والضعف العام.
-فقدان الوزن الملحوظ دون اتباع حمية.
-التئام الجروح و الحروق بصورة بطيئة.

فإذا كنت تعاني من إحدي هذه الأعراض أو أكثر تابع قياس نسبة الجلوكوز في الدم و استشر الطبيب المختص.

مضاعفات مرض السكري:

عندما لا يتم التعامل مع مرض السكر بالجدية اللازمة ،وعدم انتظام المريض بالتعليمات الدوائية والنظام الغذائي الواجب اتباعه طبقا لحالته فقد يكون سببا في إصابته بمضاعفات مرض السكر، وذلك نتيجة لتلف بعض الأنسجة والخلايا نتيجة استمرار نسبة الجلوكوز في الارتفاع بالدم. 

هذه المضاعفات تشمل :

-مشاكل في القلب والأوعية الدموية، حيث يصبح المريض أكثر عرضة لألام الصدر والقلب وقد يصاب بجلطة في القلب،أو انسداد بالشرايين.

-التهاب الأعصاب، لذا نجد من الضروري تناول "فيتامين ب" ضمن النظام العلاجي لمرضى السكري للتقليل من اعتلال الأعصاب.

-مشاكل صحية بالعين، مثال لذلك التهاب القرنية والتهاب الملتحمة وغيرها.
-تلف الكلي، فقد يصل الأمر إلى تليف الكلي واللجوء للغسيل الكلوي في اسوء الحالات.

-تسوس الاسنان ومشاكل في الصحة الجنسية كضعف الأنتصاب عند الرجال وغيرها.

وتظهر مضاعفات سكري الحمل في صورة ارتفاع ضغط الدم وتورم القدم وتكون الأم معرضه للأصابة بالسكري النوع الثانيDiabetes type 2 في المستقبل. كما يؤثر ذلك علي المولود حيث يولد بوزن زيادة عن وزن المولود الطبيعي وانخفاض نسبة الجلوكوز في الدم،كما يصبح اكثر عرضة للأصابة بالسكري النوع الثانيDiabetes type 2.

قيل قديما "الوقاية خير من العلاج"،لذلك سنذكر معا بعض خطوات الوقاية من داء السكري خاصة النوع الثاني.

خطوات الوقاية من داء السكري النوع الثاني:
ما لا تعرفه عن مرض السكري…وطرق الوقاية منه

-تقليل كميه الكاربوهيدرات التي تتناولها في نظامك الغذائي والسكريات في المشروبات، فإذا كنت تسرف في تناول السكر بالمشروبات الساخنة أو العصائر والمشروبات الغازية فسيعود عليك بالضرر.كذلك تناول الخبزالابيض والسكاكر.

-تناول الخضروات والفواكه الطازجة والعصائر الطبيعية بدون سكر بدلا من العصائر المعلبة،مثال لذلك تناول الفطر(mushroom) والبروكلي له فوائدة الكثيرة في هذا الموضوع.

-فقدان الوزن الزائد من أهم الخطوات علي الاطلاق.

-ممارسة الرياضة بشكل دائم ليس فقط سيقلل من فرص اصابتك بمرض السكر،لكنك ستلاحظ تغير ملحوظ في كافة نواحي صحتك النفسية والبدنية.
-شرب المياة بوفرة، فعلي أسوء الفروض علي الشخص أن يشرب لتران من المياه يوميا،فالمياه ضرورية لجميع وظائف الجسم وليس فقط الحماية من السكري.

-لا تأكل كميات كبيرة من الطعام مرة واحدة،فقط قم بتقسيم هذه الكميات علي عدد وجبات اكثر،سيفيدك هذا في تنظيم مستوي الجلوكوز في الدم وستتجنب ارتفاع السكر في الدم بعد الوجبات بشكل ملحوظ.

-إذا كنت مدخنا، فرجاء خاص توقف عن التدخين. فالتدخين ليس فقط سببا من اسباب الإصابة بمرض السكر إلا انه سيجعلك من اكثر الاشخاص تعرضا لأمراض القلب ومشاكل الرئة،وسيأثر ايضا علي جهازك الهضمي وغيرها من المشاكل الصحية لك وللمحيطين بك.

اخيرا اهتم بغذائك وقلل من الأغذية المعلبة واجعل للفاكهة والخضروات الغنية بالألياف نصيب الأسد من وجبتك.














تعليقات