القائمة الرئيسية

الصفحات

ملخص كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية

 ملخص كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية

يعتبر كتاب العادات السبع للأشخاص الأكثر فعالية من أحسن الكتب المختصة بتطوير الذات والتي حققت أفضل المبيعات على مستوى العالم (بأكثر من 25 مليون نسخة)، وتم تأليف هذا الكتاب بواسطة ستيفن آر كوفي، وهو كتاب يوضح العديد من الدروس الفعالة في التغيير الشخصي، والتي ستساعدك على تطوير نفسك وتحسين حياتك بشكل عام، لذا تابع معنا هذا المقال.

في هذا المقال سنتعرف على:

  • كتاب السبع عادات للناس الاكثر فعالية

  • من مؤلف كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية؟

  • ما العادات السبع للناس الأكثر فعالية؟

العقلية والفعالية

يوضح ستيفن آر كوفي في هذا الكتاب أن هناك فرقًا ما بين الشخص الفاعل والشخص الفعَّال، فهناك أشخاص يستطيعون تحقيق النتائج المرغوبة، بينما آخرون لا يستطيعون تحقيق أية نتائج، على الرغم من قيامهم بأداء نفس العمل وبذلهم لنفس الجهد والوقت.

ويرجع هذا الاختلاف بين الشخص الفاعل والفَعَّال إلى ما ذكره ستيفن بـ "النموذج الذهني" وهو التخيل الذهني لفكرة معينة عند كل شخص، وهذا التصور الذهني قد يجعل أشخاصا ناجحين، بينما يجعل آخرين فاشلين كلٌ حسب تصوره الذهني عن نفسه.

فعلى سبيل المثال تصور الشخص للنجاح هو نموذج ذهني قد يؤدي به إلى النجاح فعلا، أو إلى الفشل في حالة إذا كان هذا النموذج الذهني خاطئا.

ولذلك يجب على أي شخص قبل أن يكتسب العادات السبع التي سنتكلم عنها في هذا المقال أن يتشبع من فكرة النموذج الذهني ويستوعبها تمامًا، وأن يغير تصوره الذهني تجاه (النجاح، المال، السعادة …)، لأن التصور الخاطئ قد يؤدي إلى نتائج غير مرجوَّة، بينما التصور الصحيح سيجعلك شخصا فعالا وناجحًا.

العادات السبع للناس الأكثر فعالية

1. كن مبادرًا:

الشخص المبادر هو شخص يؤمن بأن أفعاله يمكن أن تؤثر على الواقع الذي يعيش فيه، كما أنه يتحمل مسؤولية أفعاله وقراراته، ويسعى إلى حل المشكلات التي تواجهه حتى لو لم يكن السبب الرئيسي في حدوثها.

أما الشخص السلبي هو شخص اتِّكالي لا يؤمن بأن أفعاله ستؤثر على واقعه الذي يعيش فيه، كما أنه لا يتحمل مسؤولية أفعاله وقراراته، ولا يسعى إلى حل المشكلات، ولكنه يُحمّل الناس مسؤولية هذه المشكلات، ويلوم الآخرين على فشله وسوء حظه.

ولكي تصبح شخص فعال عليك بأن تكون مبادرًا وغير سلبي وأن تتحمل مسئولية نفسك وقراراتك وتسعى لحل مشكلاتك.

2. ابدأ والنهاية في ذهنك:

يذكر ستيفن في الكتاب أن على الشخص أن يعلم منذ البداية الطريق الذي سيسير فيه للنجاح، وأن يعلم أن نهاية هذا الطريق ستكون نجاحه، ولتحقيق هذه العادة، يجب على الفرد تحديد أهدافه على المدى القريب، ثم أهدافه على المدى البعيد.

3. ترتيب الأولويات:

ترتيب الأولويات سيجعلك مركزا كل جهودك على إنهاء أكبر قدر من المهام، والقدرة على تحديد الأولويات لا ترتكز في القدرة على إدارة الوقت فحسب، بل في القدرة على إدارة النفس أيضًا، بحيث يقوم الشخص بالمهام المهمة حتى لو كانت صعبة على النفس، لذا فالقدرة على ترتيب الأولويات تعتمد أولا على إدارة النفس ثم بعد ذلك إدارة الوقت.

4. عقلية المكسب المشترك:

التعاون هو أمر لا بد منه من أجل الحصول على نتائج مرغوبة، فالإنسان البدائي مثلا لن يكون باستطاعته الصيد لو كان يصطاد بنفسه.

5. افهمهم جيدًا:

يقول الكاتب أن فهم الآخر يجب أن يسبق رغبتنا في أن يفهمنا الآخر. أو بطريقة أخرى: يجب أن نستمع جيدا لما يقوله الآخر وأن نفهم جيدا الأفكار التي يطرحها، كي ندركها جيدا.

6. التعاون الإبداعي:

يرتكز التعاون الإبداعي على فكرة تقسيم العائدات بين الأطراف المشتركة وكذا تقسيم المسؤوليات وتحديدها، وتذكر جيدا أن عدم التعاون أفضل بكثير من التعاون السيء.

7. تطوير وصيانة نفسك:

يقول الكاتب أنه يجب عليك تطوير وصيانة نفسك بشكل مستمر من أجل الوصول إلى النتيجة المرغوبة بشكل سريع وبدون إجهاد، خاصة إذا آمنت بفكرة عدم إلمامك بمعرفة كل الأشياء، فإيمانك بعدم معرفة شيء سيجعلك تواصل التعلم لاكتساب مهارات أكثر.

تعرفنا في هذا المقال على:

  • كتاب السبع عادات للناس الاكثر فعالية

  • من مؤلف كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية؟

  • ما العادات السبع للناس الأكثر فعالية؟

اقرأ أيضًا عن مراحل ومعوقات التخطيط الاستراتيجي.

تعليقات