القائمة الرئيسية

الصفحات

7 خطوات عملية لتعزيز الثقة بالنفس

 

7 خطوات عملية لتعزيز الثقة بالنفس



الثقة بالنفس من أهم الأشياء التي يجب أن يتحلي بها الشخص ، وثقة الفرد في نفسه تجعل من حوله أكثر تقبلاً له وتجعله مندمجاً مع من حوله ومدركاً لقدراته وما له وما عليه .

 

 

فما تعريف الثقة بالنفس؟

الثقة بالنفس هي ثقة الإنسان في صفاته وقدراته وتقييمه للأمور، وهي إيمان الإنسان بأهدافه وقراراته وبقدراته وإمكاناته، أي الإيمان بذاته، ويعرف الإنسان الواثق من نفسه في علم النفس بأنه الشخص الذي يحترم ويقدر ذاته، ويحب نفسه ولا يعرضها للأذى، ويثق بقدراته على اتخاذ القرارات الصائبة ويدرك كفاءاته .

 

 

 

أهمية الثقة بالنفس

 

تتمثل أهمية الثقة بالنفس في :

 

السعادة: فالأشخاص الذين يتمتعون بثقة جيدة بأنفسهم هم الأكثر سعادةً ورضًا عن حياتهم مقارنة بالأشخاص الذين يفتقرون للثقة بالذات .

 

التواصل الاجتماعي: يتمتع الشخص الواثق من نفسه بشخصية هادئة ومتزنة في الأوساط الاجتماعية وعند مقابلة الأشخاص الجدد، وذلك بسبب إيمانه الداخلي بنفسه وبأنه لا يخضع لحكم الآخرين .

 

الحماس للمستقبل: يتميز الأشخاص الواثقون من أنفسهم بأنهم أكثر حماسًا تجاه المستقبل ويشاركون هذا مع الآخرين خلال تحقيق أهدافهم، بالإضافة لتمسكهم بأحلامهم وطريقة تحدثهم أي أنهم يميلون لجذب الناس حولهم.

 

التميز: تمنح الثقة بالنفس الإنسان شعوراً بالتميز في كل شيء يقوم به، كما تمنحه القدرة على رؤية التميز في شخصيات الآخرين سواءً أكانوا من العائلة أو الأصدقاء أو زملاء العمل.

 

القدوة: إن الشخص الواثق من نفسه لا ينساق لتقليد الآخرين تقليداً أعمى إنما يكون قادراً على التفكير جيداً في اختيار القدوة الجيدة.

 

الطاقة: تمنح الثقة بالذات الإنسان شعوراً كبيراً بالطاقة والحيوية وهذا ما هو مطلوب ليتمكن من الوصول إلى هدفه ويحقق النجاح.

 

 

أسباب أنعدام الثقة بالنفس

 

الإهانة بشكل متكرر.

الفقر والحرمان.

الفشل أو التأخر في التحصيل العلمي.

عدم الشعور بالأهمية.

الفشل في بعض المواقف في الماضي.

الإهمال.

الخوف.

عدم التعرف على قدرات النفس وانخفاض تقدير الذات.

 

 

7 خطوات لتعزير الثقة بالنفس

 

تحديد نقاط الضعف

 

لتعزيز الثقة بالنفس يُنصح بعلاج نقاط الضعف بعد تحديدها والتي ستكون حتمًا موجودة ؛ إذ لا يوجد إنسان كامل فالشخص الناجح لم يصل إلى ما هو عليه إلا بعد أن اخطأ مرات عديدة وطوّر قدراته ونقاط ضعفه.

 

 

عزز نقاط القوة

 

يجب ألا يصاب الشخص باليأس ويتجنب الاعتقاد بعدم امتلاكه نقاط قوة بل عليه أن يبحث في ذاته جيدًا عنها، ويعمل على إظهارها وتطويرها واستغلالها بالطريقة الصحيحة.

 

 

مارس هواياتك المفضلة

 

ممارسة الهوايات تعمل على تعزيز الثقة بالنفس وتحسين الحالة المزاجية وزيادة الطاقة.كما أن القراءة أيضا تساهم في توسيع مدارك الشخص وزيادة المعرفة وتعزيز التفكير الإيجابي.

 

 

لا تقارن نفسك بالآخرين

 

عندما تقارن نفسك بالآخرين، فقد تسلب من نفسك الثقة التي تأتي من الإيمان بقدراتك، قم بتنمية الثقة الداخلية على أساس القيام بالأشياء الصحيحة لنفسك وعملك، إذا كنت تتطلع إلى نجاح الآخرين، فاجتهد أن تكون ناجحًا لنفسك ليس مقارنة لهم فقط.

 

 

حدد أهدافك

 

حدد الأهداف والخطوات التي عليك اتخاذها حتى تستطيع تحقيقها، وليس من المهم أن تكون هذه الأهداف كبيرة، إذ يجوز أن تكون صغيرة، وعند تحقيقها يجب أن تبحث عن أهداف أخرى، وهذا جدير بأن يجعلك تكتسب ثقة زائدة بالنفس ومن خلالها تستطيع إنجاز المهام المختلفة.

 

 

تحدث مع نفسك بإيجابية

 

التخلص من التفكير في الأشياء السلبية والتحدث مع النفس بشأن الإيجابيات مهم جدا، ومن الممكن اللجوء إلى صديق مقرب للتحدث إليه، على أن يكون من المتمتعين بالثقة بالنفس.

 

 

اهتم بنفسك

 

يجب الحرص على الاهتمام بالصحة والنفس من خلال الحصول على قسط من الراحة أثناء النوم، كما يجب الحرص على تناول أنواع من الغذاء الصحي وممارسة الرياضة، ما يساعد على تقوية وبناء الثقة بالنفس.

 

 

وتذكر أنه من الهام جداً ان تتقبل نقسك كما هي وتطور من إمكاناتك لكي تشعر بالرضا عن ذاتك وتثق في نفسك أكثر مما قبل .

 

يمكنك قراءة هذا المقال من هنا .

 


تعليقات