القائمة الرئيسية

الصفحات

7 خرافات شائعة عن العقل البشري

 

7 خرافات شائعة عن العقل البشري 



لا شك أن حديثاً العملاء اكتشفوا حقائق مذهلة عن الدماغ البشري ، والتي ساهمت في فهم العلماء لطريقة عمل الدماغ بطريقة أفضل .

على الرغم من التقدم الطبي في اكتشاف المخ، فإن هناك بعض الخرافات الخاطئة عن العقل البشري التي لا يزال الكثير من البشر يؤمنون بها .

 

الخرافة الأولى

نحن نستخدم 10 % فقط من أدمغتنا

هناك خرافة قديمة تتعلق بالمخ البشري من حيث درجة استخدامه من البشر، فعلى مدار الكثير من الأعوام ظن البشر بأنهم يستخدمون 10% فقط من قدرات أدمغتهم أثناء عمليات التفكير والتحليل والتعامل النفسي مع الأحداث اليومية، ولكن الحقيقة التي أظهرتها الأبحاث تشير إلى عدم صحة تلك الفرضية، بل أوضحت الدراسات بأن استخدام الإنسان لـ 10% من قدرات عقله سوف يعرض المخ إلى التلف.

 

وأوضحت الدراسات أن كل منطقة بداخل المخ مسؤولة عن وظيفة محددة تعمل بكامل طاقاتها عن احتياج الإنسان لها فكامل تلك المناطق تظهر مستويات من النشاط حتى أثناء النوم.

 

الخرافة الثانية

كلما زاد حجم الدماغ زاد الذكاء

هناك اعتقاد يفيد بأن أعضاءنا تحسن وظائفها بالاعتماد على حجمها، ورغم تسجيل اختلاف في القدرات العقلية في حالة الدماغ، إلا أن الحقيقة أن النتائج أظهرت اختلافاً بمقدار 2% فقط.

 

هذا الاختلاف ليس كبيراً بما يكفي لدعم هذا الادعاء، وفقاً لدراسة أجراها غيدون نيف، وهذا ما يدحض الخرافة القائلة أن ذوي الرؤوس الكبيرة أذكى من البقية.

 

الخرافة الثالثة

لدينا نصف مسيطر في الدماغ

لعل من أقوى الخرافات الطبية الخاطئة التي يصدقها الكثير من البشر هي انقسام المخ إلى نصفين أيمن وأيسر يتولى كل منهما القيام بمهام معينة، فعلى سبيل المثال، البشر الأكثر ميلاً إلى الإبداع والابتكار هم الأكثر استخداماً للشق الأيمن للدماغ بينما يتمتع البشر الذين يستخدمون الشق الأيسر من أدمغتهم بقدرات أكبر على التحليل.

 

وفي الحقيقة تبقى تلك النظرية مجرد معلومة مغلوطة عن الدماغ، فبحسب الدراسات العلمية الحديثة فإن قدرات البشر على القيام بالمهام والوظائف المختلفة لا تتعلق بنصف معين داخل المخ؛ بل على العكس تماماً يتيح استخدام الإنسان لكامل مخه إلى إتقان أكبر في العمل أو المهمة التي يقوم بها.


الخرافة الرابعة

أحد الجنسين أذكى من الآخر

في حين أن هنالك العشرات من الصفات التي تجعل السيدات يختلفن عن الرجال، إلا أن مستوى الذكاء ليس واحد منها بالتأكيد. في جامعة ولاية أريزونا، أجريت دراسة تم فيها تقييم الإدراك الذاتي للطلبة مقارنة بقدراتهم. لم يكن هنالك اختلاف ذا دلالة في الذكاء بين الرجال والسيدات، على الرغم من أن علاماتهم المدرسية تشير إلى العكس. وقد اتضح أن الرجال أكثر إيماناً بقدراتهم، بينما لدى السيدات شكوك في ذكائهن وثقة أقل، مما يدل على أن الإدراك الذاتي هو ما يؤثر على أدائنا.

 

الخرافة الخامسة

تلف الدماغ دائم

الخُرافة القائلة بأننا نولد مع عدد محدود من خلايا الدِماغ، قد كرَّست فكرة أن تلف الدِماغ دائم.

ولكن، نحن نعلم الآن أن الدماغ قادر على تطوير إتصالات جديده تحل محل التي أُتلِفت، ويتم إعادة توجيه الوظائف من خلال المناطق السليمة من الأنسجة الأخرى (أي بمعنى آخر، لا يتم تجديد الخلايا التالفة، ولكن يحل محلها خلايا بديلة من الأنسجة الأخرى).

 

الخرافة السادسة

معدل ذكائك يبقي ثابتاً طيلة حياتك

على أيّة حال، معدل الذكاء (IQ-Intelligence Quotient)، هي مجموعة إختبارات لقياس معدل الذكاء، و لكن منذ فترةٍ طويله، كان الدارج أنّ معدل ذكائنا يبقى كما هو طيلة حياتنا.

ولكن أتى الوقت، وتمّ كشف زَيف هذه الفكره عن طريق إختبار مجموعة من الطلاب لمدة أربع سنوات، أظهر 9% من الطلاب في النهاية تغيرات في أكثر من 15 نقطه مُختلفة.

 

الخرافة السابعة

الدماغ تعمل بشكل أفضل تحت الضغط

من الممكن أن يكون الضغط الناتج عن موعد نهائي لتسليم واجب مدرسي أو تقرير في العمل مرهقاً، وأحياناً يكون ذات الشعور هو ما يساعدنا على المضي قدماً بطريقة لم نكن نتخيلها دون وقوع الضغط. ولكن هذا لا يعني أننا نعمل بشكل أفضل على هذا النحو.

في الحقيقة، ما يفعله الضغط هو وضعنا في حالة من التأهب تُخرج أحياناً أفضل ما لدينا. ولكن على المستوي البعيد، إبقاء أنفسنا تحت الضغط بشكل مستمر من الممكن أن يؤدي لاهتراء الوصلات العصبية وإحداث أضرار جسيمة بعقولنا. هذا على الأقل ما وضحته دراسة قامت بها جامعة كاليفورنا في بيركيلي.

 


أخبرنا اياً من هذه الخرافات كنت تؤمن بها ؟

 

يمكنك ايضاً قراءة هذا المقال من هنا .


تعليقات