القائمة الرئيسية

الصفحات

 

الاكتئاب : الأعراض والعلاج 



لا شك اننا جميعا نود أن نشعر بالراحة والسعادة والاهتمام في حياتنا ، والاكتئاب يعد من منغصات تلك السعادة ، حيث انه يؤثر سلباً في المُصاب، ومشاعره، وطريقة تفكيره، وتصرّفاته من خلال أعراض وعلامات شديدة وطويلة المُدّة، بالإضافة لتأثيره في قيامه بأعماله ووظائفه اليوميّة بشكل طبيعيّ، حيث يتعدّى ذلك الشعور بالحزن لبضعة أيام الذي يتعرض له أغلب الناس .

ويعتبر الاكتئاب أكثر من مجرد نوبة من الحالة المزاجية السيئة، فهو ليس نقطة ضعف ولا يمكنك "الخروج" منه ببساطة. قد يتطلب الاكتئاب العلاج على المدى الطويل. ولكن يجب ألا تثبط عزيمتك. يتحسَّن معظم الأشخاص المصابين بالاكتئاب بالأدوية أو العلاج النفسي أو كلاهما.

 

 

كيف يمكننى أن اعرف اني مصاب بالاكتئاب ؟

قبل الاجابة عن هذا السؤال يجب ان تعلم ان هناك فارق بين الاكتئاب والضجر ، فالاكتئاب عادة يحدث بلا سبب اما الضحر فهو له أسباب وعلاج الضحر يتمثل في ان تغير روتين يومك ، فإذا شعرت بالتحسن فهو بالتأكيد ضجر ، اما اذا امتد شعورك فهو قد يكون اكتئاب ، ولكن تتعدد اعراض الاكتئاب فمنها :

 

- مشاعر الحزن، أو البكاء، أو الخواء، أو اليأس

 

- نوبات غضب أو التهيج أو الإحباط حتى من الأمور البسيطة

 

- فقدان الاهتمام أو المتعة في معظم الأنشطة العادية أو جميعها، مثل الجماع أو الهوايات أو الرياضة

 

- اضطرابات النوم، بما في ذلك الأرق أو النوم أكثر من اللازم

 

- الشعور بانعدام القيمة أو الذنب، مع التركيز على إخفاقات الماضي أو لوم النفس

 

- تواجه مشكلة في التفكير والتركيز واتخاذ القرارات وتذكّر الأشياء

 

- أفكار متكررة أو مستمرة عن الموت، أو أفكار عن الانتحار، أو محاولات الانتحار، أو الانتحار

 

- المشاكل الجسدية غير المبررة، مثل ألم الظهر أو حالات الصداع

 

- فقد الشهية وفقدان الوزن، أو الرغبة الشديدة في تناول الطعام وزيادة الوزن

 

 

ما هي مضاعفات الاكتئاب؟

الشعور بالإكتئاب يسبب ضررًا بالغًا بالصحة البدنية والنفسية ويؤثر على قدرات الشخص في العمل والدراسة وافتقار المحفز والشعور بالملل يدفع صاحبه الى المخدرات وتعاطي الخمور و السقوط في النهاية في شباك الاكتئاب حيث يعجز عن الخروج من مأزق ان حياته غير ذات قيمة.

 

 

كيف أدعم من يعاني من الاكتئاب؟

 

كن موجود دائما

أكثر شيء يحتاجه المصاب بالاكتئاب هو أن تكون موجودا لدعمه والاستماع إليه.

 

استمع له

يمكن أن يكون الأكتئاب تجربة منعزلة بالنسبة للبعض. أحد أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها هو السماح لشخص ما بمعرفة أنه ليس بمفرده وأن يكون منفتحًا على ما يريد مشاركته.

 

لا تكن قاسياً

بعض الناس يعتقدون أنهم عندما يصبحون قساة على من يحبونهم فسوف يساعدونهم أكثر على الخروج من الاكتئاب والتفكير بإيجابية ، وهذا اشبه بأن يكون هناك شخص مصاب بالسرطان وانت تقسي عليه ليتحمل الآلام .

 

لا تقدم النصيحة مباشرة

مع أن المكتئب هو أكثر شخص يحتاج إلى النصيحة والإرشاد لكن لا تقدم له النصيحة أبدا في صورة مباشرة، فهذا يجعله يشعر بالضعف أكثر.

 

 

كيف اتجنب الشعور بالاكتئاب ؟

 

لا تلوم نفسك

 الحزن احساس طبيعي بيصيب أغلب الناس و طبيعة حياتنا الحديثة بتُحفز على الرتابة و تؤدي للضجر .المهم الإعتراف أن هناك مشكلة وأنك على إستعداد للحديث عنها مع الأصدقاء ، والعمل جاهدا على التخلص منها دون جلد للذات.

 

غير روتين يومك .

 

انجز ولو اشياء صغيرة

البقاء لفترة طويلة دون شعور أننا نجز شيئا يصيبنا بالملل ، لذا ضع أهداف صغيرة جدا في حياتك للعمل على تحقيقها: قراءة ١٠ صفحات يومياً من أي كتاب ، حفظ ٣ ايات من القران ، الإمتناع عن أكل السكريات لمدة ثلاث أيام .

 

شارك في الانشطة الاجتماعية

مثل المعارض كمعارض الكتاب والأثاث والسيارات والتكنولوجيا ، والأسواق مثل كارفور و المولات التجارية و الحفلات الغنائية في معهد الموسيقى العربية والأوبرا.

 

شارك أيضاً في الانشطة الخيرية مثل جمعية رسالة وغيرها .

 

تحدث مع اهلك واصدقائك حول المشكلة .

 

اذا لم تجد تحسن بعد كل هذا فلا تتردد في زيارة طبيب نفسي .

 

 

واخيرا فإن الاكتئاب مرض صامت لا يفرق بين مرأة او رجل ، او غني او فقير ، لذا يجب أن نكون اكثر توعية به وبآثاره .

 

 

يمكنك ايضاً قراءة هذا المقال من هنا .


تعليقات