القائمة الرئيسية

الصفحات

تأثير الرموز التعبيرية على صناعة المحتوى الرقمي

 تأثير الرموز التعبيرية على صناعة المحتوى الرقمي

يزداد الاهتمام باستخدام الرموز التعبيرية في العديد من أنواع المحتوى الرقمي، طبعاً ليس المقصود بالمحتوى الرقمي المقالات أو منشورات التواصل الاجتماعي فقط بل حتى المنتجات الرقمية مثل الكتيبات والبروشورات والانفوجرافيك التعليمي.

في هذا المقال سنتعرف على:

  • ما معنى الايموجى؟

  • من اخترع ايموجي؟

  • ما هي الرموز التعبيرية

  • الرموز التعبيرية ومعانيها

  • استخدامات الايموجي

ما هي الرموز التعبيرية

نقصد بالرموز التعبيرية الإيموجي (🍕😋😍) الذي يستخدمه رواد التواصل الاجتماعي في شبكات عديدة، وظهر أول إيموجي في 1999 من قبل Shigetaka Kurita حيث استلهمه من رموز نشرة الطقس ورموز المرور التي توجد في الشوارع.

وسرعان ما انتشر ظهور الرموز التعبيرية عالمياً مع إدخال شركات الهاتف المحمول لها في لوحة المفاتيح، وأصبحت الرموز التعبيرية لغة غير رسمية يتداولها روّاد التواصل الاجتماعي كطريقة مباشرة للتعبير عن مشاعرهم.

وانتشر تأثيرها في العقد الماضي حتى أصبح يشمل التقارير الرسمية للمؤسسات الحكومية وغير الحكومية، الربحية وغير الربحية منها بطريقة مقصودة لكسر جمود الكلام النصّي وتوليد شيء من العاطفة في النص.

أهمية استخدام الرموز التعبيرية

تلعب لغة الجسد وتعابير الوجه دوراً كبيرًا عن اللغة المحكية في توصيل المعنى، ولما غابت الأولى في معظم المحتوى الرقمي لم تفِ الأخيرة في توصيل الفكرة مما يخلق مشاكل عدّة في نقل الأفكار بشكل صحيح بين المرسل والمتلقي.

فتتضح هنا أهمية الإيموجي في توضيح الرسائل التي تريد توصيلها للجمهور سواء كنت مؤثرًا أو صاحب منتج؛ حيث قد يختلف معنى الكلام اختلافاً جذرياً نتيجة إضافة إيموجي، وقد يفهم المتلقّي معنى غير المعنى الذي تقصده لو لم تستخدم تلك الرموز التعبيرية.

فمثلا:

هل يمكن أن أرسب في الامتحان؟😎

هل يمكن أن أرسب في الامتحان؟🤣

هل يمكن أن أرسب في الامتحان؟😢

يضيف الإيموجي الأول على الجملة الأولى ثوباً من الثقة أي أنه من المستحيل أن أرسب في الامتحان، بينما يمنحها الإيموجي الثاني شعورًا بعدم مبالاة والضحك، ويعبر الإيموجي الثالث عن مزيج من الخوف والحزن الذي يعتصر السائل.

تأثير الرموز التعبيرية على كتابة المحتوى الرقمي

1. يغير الإيموجي من أنماط الكتابة عند المستخدمين:

فمثلاً يستخدم روّاد الانستقرام اللغة العامية للتعبير عن أنفسهم مثل كلمة “rofl” ومعناها الارتماء على الأرض من شدة الضحك، ووجدت منصة انستقرام في أحد دراساتها أنَّ المستخدمين يستبدلون هذه الكلمة بمثيلها من الإيموجي😂، ولو تمعّنا قليلاً لاحظنا اندثار ثقافة “هههههه” واستبدالها بنفس الإيموجي😂، فمن كان يخشى على اللغة العربية من تأثير اللغة العامية ينبغي أن يخاف عليها من تأثير الإيموجي الآن.

لا يتوقف الأمر على اللغة العامية بل على أسماء البلدان والمأكولات أيضاً، مثل استبدال باريس أو فرنسا بـإيموجي العلم الفرنسي، أو حلول إيموجي 🍕 مكان كلمة بيتزا.

تأتي أهمية فهم هذا الاتجاه في تضمين هذه الإيموجي في المحتوى الذي تكتبه خاصةً في منشورات التواصل الاجتماعي التي تمثّل تواصلًا بشكل ودّي مع متابعيك، وأن تأخذ هذا الأمر في عين الاعتبار عند التحسين المحلّي لشركتك على Google My Business.

2. تزيد الرموز التعبيرية من نسبة النقر إلى الظهور:

حيث تركّز الرموز التعبيرية على العامل البصري للقارئ، فتضيف إلى محتواك نقطة إضافية لملاحظته، وغالباً ما نستخدم أرقام في عناوين المقالات (5 طرق لتحسين محتواك، 3 مهارات تحتاجها في سوق العمل الحر..)، ولعل أحد الأسباب التي تدفعنا لذلك هي أن المستخدمين يفضلون العناوين التي تحتوي على الأرقام لأنها مختلفة عن غيرها، وهذا بالضبط ما يفعله الإيموجي في العناوين والنص سواء لمنشورات التواصل أو المدونات.

ويجب التنويه على عدم الاستخدام المفرط للرموز التعبيرية التي قد تشتت القارئ بسبب محاولته لفهمها فيستغرق عقله في معالجتها دون أن يركّز على المحتوى وفكرته.

3. استخدام الرموز التعبيرية في التسويق الفيروسي:

يرمز التسويق الفيروسي إلى الانتشار السريع لبعض الحملات التسويقية في المجتمع، ومن أمثلة ذلك إنشاء شركة General Electric جدولاً للرموز التعبيرية يوافق الجدول الدوري.

حيث استخدمت شركة General Electric تجربة مفيدة مقابلة لكل إيموجي؛ لهدف جعل العلوم أكثر تفاعلًا خاصة للمراهقين، حيث اعتمدت الشركة سناب شات لإرسال مقاطع فيديو لتجارب علمية حية إلى متابعيها، عبر تشجيع المعجبين لإرسال الرمز التعبيري المفضّل إليهم إلى حسابها، والذي سيرد مباشرةً بتجربة فيديو مقابل كل رمز تعبيري.

تعرفنا في هذا المقال على:

  • ما معنى الايموجى؟

  • من اخترع ايموجي؟

  • ما هي الرموز التعبيرية

  • الرموز التعبيرية ومعانيها

  • استخدامات الايموجي

يمكنك قراءة موضوع عن "الدليل الشامل لاختيار الكلمات المفتاحية" من هنا.

تعليقات