القائمة الرئيسية

الصفحات

خصائص وخطوات التفكير العلمي

 خصائص وخطوات التفكير العلمي

إذا كنت تتسائل عن التفكير العلمي، وما هي خطواته فأنت في المكان الصحيح؛ لذا تابع معنا هذا المقال لآخره.

سنتعرف في هذا المقال على:

  • ما هو التفكير العلمي

  • ما خصائص التفكير العلمي

  • خطوات التفكير العلمي

تعريف التفكير العلمي

يشير مفهوم التفكير العلمي Scientific Thinking إلى عملية الجمع بين التفكير في محتوى العلم نفسه وبين خطوات التفكير التي يتضمنها هذا العلم، والتفكير العلمي هو الطريقة التي يتبعها الباحث أو الشخص عند التعامل مع ظاهرة أو مشكلة ما تواجهه، وتشمل هذه العمليات:

  • الاستقراء أو التتبع.
  • الاستنتاج.
  • التصميم التجريبي.
  • الاستدلال السببي.
  • تكوين المفاهيم.
  • اختبار الفرضيات والتحقق من صحتها.
  • اتباع أسلوب التفكير العلمي الصحيح في جميع جوانب الحياة.

خصائص التفكير العلمي

1. الدليل التجريبي:

يتم تحديده من خلال الحواس الخمسة للإنسان، ويمكن رؤيته أو سماعه أو لمسه أو شمه أوتذوقه، وأهميته ترتكز في أنه يمكن للجميع اختباره وإعطاء نفس النتائج، وهو دليل قابل لتكرار اختباره، وهو النوع الوحيد من الأدلة الذي يمتلك هذه السمات.

2. العقلانية وممارسة التفكير المنطقي:

يستخدم العلماء والمفكرون النقديون دائمًا التفكير المنطقي؛ لأنه يسمح بالتفكير بطريقة صحيحة، ولكن تعَلُّم المنطق أمر معقد وغير سهل فمعظم الأفراد لا يفكرون بشكل منطقي لأنهم لم يتعلموا أبدًا كيفية القيام بذلك.

3. تجارب قابلة للتكرار:

حيث أن التجارب العلمية قابلة للتكرار، وهذا يعني أن التجربة بحد ذاتها قابلة للإعادة والنتيجة قابلة للاختبار ويتم ذلك من خلال إعادة التجربة من قبل أكثر من جهة.

4. نتائج مؤقتة:

نتائج الطريقة العلمية غير دائمة، وخاضعة دائما لإعادة التقييم والاختبار والنقاش، ويمكن ضرب مثال على ذلك في النظريات العلمية في مجال الفيزياء التي شهدت تحولات كبيرة بين عصر نيوتن وعصر أينشتاين.

5. النهج الموضوعي:

التفكير العلمي تفكير موضوعي؛ لأنه يعتمد على أحكام الوجود وليس أحكام الوجوب، فالملاحظة في التفكير العلمي تهتم بما هو موجود فعلا وليس ما يجب أن يكون، وتهتم بدراسة الوقائع بعيدًا عن التحيزات.

6. الشك:

يعتقد الكثير من الناس أن المشككين لديهم عقول مغلقة في التفكير، وبمجرد أن يمتلكوا معرفة موثوقة، يغيرون رأيهم، ولكن العكس هو الصحيح، المتشكك يحمل المعتقدات بشكل مبدئي ومنفتح على أدلة جديدة وحجج عقلانية حول تلك المعتقدات.

خطوات التفكير العلمي

عند مواجهة مشكلة ما أو الرغبة في التفكير بأمر ما، فإنه يوجد خطوات يمكن اتباعها للتفكير بشكل علمي وهذه الخطوات هي:

1. الملاحظة وطرح الأسئلة:

هي عملية البحث عن كثب، والتفكير من زوايا مختلفة بطريقة هادئة دون القيام بكثير من العمل، فيتم أخذ الملاحظات ووجهات النظر من مستويات وأماكن مختلفة.

2. المقارنة والتنظيم:

عن طريق مقارنة الملاحظات التي تم تحديدها ببعضها وإيجاد الفروقات والنقاط المشتركة بينها.

3. التوقع:

من خلال التساؤل والتكهن بناءًا على المعرفة السابقة المكتسبة.

4. التجربة:

عن طريق اختبار التوقعات وتجربة الأفكار.

5. التقييم:

عن طريق مشاركة نتائج التجربة مع الآخرين، وتبادل الخبرات والآراء مع الآخرين بنفس المجال، بالإضافة إلى تمثيل المعلومات بالرسوم البيانية والمخططات والكتب المتعلقة بالمجال.

6. التطبيق:

تطبيق المفاهيم المكتسبة من التجربة على مجال خبرة أكبر، والتشجيع على توسيع نطاق التجربة.

7. التكرار:

عن طريق استخدام النتائج لعمل فرضيات أو تنبؤات جديدة.

تعرفنا في هذا المقال على:

  • ما هو التفكير العلمي

  • ما خصائص التفكير العلمي

  • خطوات التفكير العلمي

يمكنك قراءة "موضوع مهارات تنظيم وإدارة الوقت" من هنا.

تعليقات