القائمة الرئيسية

الصفحات

جريمة الابتزاز الالكتروني ، وكيف يمكننا أن نتصدى لها ؟

 

جريمة الابتزاز الالكتروني ، وكيف يمكننا أن نتصدى لها ؟



مع انتشار التكنولوجيا انتشرت الأشخاص الذين يستغلون التكنولوجيا استغلالاً سيئاً في ابتزاز الآخرين وترويعهم بهدف الحصول على المال او غير المال .

 

ولعلنا في الآونة الأخيرة نلاحظ انتشار جريمة الابتزاز الالكترونى والتي ما تدفع للكثير من الفتيات والشباب للانتحار ، فما هي جريمة الابتزاز الالكتروني ، وكيف يمكننا ان نتصدى لتلك الجريمة .

 

ما هو الابتزاز الالكتروني ؟

هي جريمة إلكترونية يقوم فيها شخص بالاحتفاظ بملفات إلكترونية خاصة بك كرهينة بنيّة الحصول على مقابل مالي أو تنفيذ طلب معين سوآءا أكان هذا الطلب أخلاقي أو غير أخلاقي، والابتزاز الإلكتروني يتضمن الشخص الذي يبتز ويسمى بذلك “مبتز”، والذي وقعت عليه عملية الابتزاز ويدعى الضحية، والمقابل المادي أو المعنوي وأخيرًا طريقة الابتزاز.

 

كما أنه قد يستهدف شخص بحد ذاته أو حتى مجموعة من الأشخاص مثل الشركات، إلا أن مصطلح الابتزاز الإلكتروني عادةً ما يكون للأشخاص، ومصطلح هجمات الفدية للشركات.

 

أنواع الابتزاز الالكتروني

الابتزاز الالكتروني المادي : ويتم باختراق جهاز الضحية وسرقة الصور والمعلومات الخاصة به وتهديده بها ثم مطالبته بالمال فيضطر الشخص المعرض للابتزاز بالدفع خوفاً من التهديدات .

 

ابتزاز منفعة : يتم للحصول على منفعة معينة من الضحية او خدمة معينة

 

الابتزاز الجنسي : تقع الفتيات عادة لذاك النوع من الابتزاز وخاصة الفتيات المراهقات .

 

أسباب الابتزاز الالكتروني

يمكن أن يحدث الابتزاز الالكتروني نتيجة قلة الوعي بالأمن الالكتروني، حيث تجد أن أكثر الضحايا ممن لا يعرفون الكثير عن التقنية وعن تفادي هذه الظاهرة، وكيف يتصرفون في حال وقعوا فيها، إذن فالسبب الرئيسي لوقوع الضحايا في هذه المصيدة هي قلة الوعي الأمني.

 

أيضا هناك أسباب أخرى وهي:

 

- تكوين علاقات مجهولة بالنسبة للبنت، لأن بعض البنات قد تدخل في علاقة مع شخص ما، فيشرع بالتقاط صور لها على حين غفلة منها، بعد ذلك يبدأ مسلسل الابتزاز وذلك بطلب أشياء أخرى مقابل أن لا يخبر أهلها بأنها قابلته.

- اختراق حسابات التواصل الاجتماعي بأنواعها وبالتالي امتلاك المبتز لعدد من المحادثات الخاصة.

- إرسال الصور إلى شخص غير موثوق، وهذا يحدث غالبًا بهدف التعارف الالكتروني، على مواقع التواصل الاجتماعي.

- عدم التأكد من محو المعلومات والملفات قبل الشروع في بيع الجهاز سوآءا أكان هاتف أو حاسوب.

- تبادل الصور المفرط في وسائل التواصل بين الشابات مما يجعل الصور الخاصة في أكثر من جهاز وبالتالي احتمالية أكثر لوقوعها في أي أحد المبتزين فاقدي الوازع الديني.

- البطالة وأوقات الفراغ بالنسبة للشباب.

- قلة الوعي القانوني بعقوبة التهديد والابتزاز بشكل عام بالنسبة للمبتز.

- ضعف الرقابة على الشباب والشابات من قبل العائلة.

 

كيف يمكننى أن أتصدى للابتزاز الالكتروني ؟

- لا تتفاوض أو تدفع أي مال للمبتز لأن ذلك لن يجعله يتوقف عن ابتزازك.

- حاول بقدر الإمكان التعرف على أي تفاصيل عن المبتز مثل الهوية، والحساب ونوع هاتفه، وأي دليل يدعم جريمة الابتزاز.

- أيضا من الممكن أن تطلب المساعدة من محقق أو مستشار لجمع وتوثيق الأدلة.

- في حال كان الابتزاز الالكتروني نتيجة عملية اختراق، فاستعن بأحد المختصين لتوثيق عملية الاختراق، ثم اقطع الاتصال بالإنترنت على الجهاز.

لكن إذا لم تكن بسبب الاختراق، فحينها يفضل فحص الجهاز من الفيروسات.

- سوآءا أكنت قاصرًا صغيرًا أو حتى كبيرًا راشدًا فمن الأفضل استشارة من هو قريب إليك وخاصًا أحد والديك حتى يحاولان إيجاد حل للمشكلة قبل أن تتفاقم ويصبح حلها معقّدًا.

- أخيرا قم بإبلاغ أقرب أحد جهات مكافحة الابتزاز الالكتروني

 

نصائح مهمة لتجنب الوقوع ضحية لجرائم الإبتزاز الإلكتروني

فيما يلي بعض النصائح للأشخاص لزيادة سلامتهم عبر الإنترنت وتقليل فرص الوقوع ضحية للجرائم الإلكترونية:

 

- تأمين الجهاز الإلكتروني، سواء كان جهاز كمبيوتر أو هاتفًا ذكيًا، وعدم استخدام التطبيقات والروابط غير الموثوق بها.

- تجنّبوا نشر بيانات ومعلومات مهمة أو شخصية عنكم على وسائل التواصل الاجتماعي.

- تجنبوا مشاركة أي صور أو مقاطع فيديو فاضحة على وسائل التواصل الاجتماعي حتى لا يسهل الاستيلاء عليها واستخدامها كذريعة للابتزاز.

- لا تحتفظوا بأي مقاطع فيديو أو صور خاصة على الهاتف المحمول، بسبب خطر التعرض للسرقة. في حالة سرقة الهاتف نفسه وحفظها على قرص صلب خارجي يتم حفظه في مكان آمن.

- اكتبوا كلمات مروركم على قطعة من الورق واحتفظوا بها في مكان آمن لا يعرفه أحد، ولا تشاركوا كلمات مروركم أبدًا مع أي شخص بغض النظر عن مدى ثقتكم بهم.

- تحققوا من إعدادات الأمان والخصوصية وزدوها على جميع حسابات وسائل التواصل الاجتماعي

- إذا قررتم بيع هاتفكم، فلا تكتفوا بمسح الصور وأرقام الهواتف، يجب بعدها أن تخرجوا من جميع حساباتكم على هاتفكم المحمول قبل بيعه أو التخلص منه. ثم يجب عليكم تشغيل الجهاز، ثم تشغيل كاميرا الفيديو وترك الهاتف في غرفة مظلمة، على سبيل المثال، حتى تمتلئ ذاكرة الهاتف الداخلية بالكامل، وفي ذلك الوقت سيقوم الهاتف بإيقاف تشغيل الكاميرا تلقائيًا، ثم إحذفوا الفيديو، هكذا تتأكدون من أن أي شخص يحاول استعادة محتويات الكاميرا سيجد هذا الفيديو المظلم فقط.

 

وأخيراً يجب أن تكون واعياً بأهمية الحفاظ على سرية بياناتك حتى لا تقع ضحية الابتزاز الالكتروني .

 

يمكنك ايضاً قراءة هذا المقال من هنا .


تعليقات