القائمة الرئيسية

الصفحات

أشهر اخطاء تسويقية يجب عليك أن تتجنبها

 

اخطاء تسويقية يجب عليك أن تتجنبها 



الطرق التسويقية كثيرة ومتعددة وجميعها تهدف الى خلق علاقة قوية بين الشركة والعميل المستهدف وخلق حالة من الرضا للعملاء .

 

ولكن مع تطبيق تلك الطرق تنشأ بعض الأخطاء التسويقية والذي يمكن أن يكبدك خسائر فادحة على المستوي القريب او البعيد .

 

لذا تعرف على أشهر الأخطاء التسويقية التي يجب عليك تجنبها .

 

الخلط بين التسويق و الإعلانات

من أكثر الأخطاء شيوعاً بين معظم أصحاب الأعمال هو الخلط بين الإعلانات المدفوعة و التسويق, أو التفكير أن إنفاق المال هو الوسيلة التسويقية الوحيدة الموجودة. هؤلاء يميلون أكثر إلى الإعلانات لوقت معين وبعدها يكتشفون عدم وصولهم لأهدافهم بالإضافة لخسارتهم الأموال التي أنفقت علي الإعلانات.

 

الإعلانات هي مجرد أداة واحدة فقط من عدة أدوات لإدارة التسويق، و لكنها ليست كل شيء في مجال التسويق.

 

التسويق الضخم مبكراً

قد ترغب في أن تصبح شركتك ناجحة جدا عن طريق إعلان قوي أو زاوية ضخمة في أقرب معرض تجاري مقبل، ولكن على رسلك، فيجب عليك أن تتهمل وأن تبدأ ببطء وتتجنب استنفاذ ميزانيتك في مرحلة مبكرة من المشروع.

 

الوعود الكاذبة تُفقدك المصداقية

تنطلق كثيرًا من الشركات مُطلقةً شعارات رنانة ووعود مثالية للغاية وكأنها تقول للمستخدم أنها المدينة الفاضلة التي ليس بها خطأ واحد، وما أن يُجرب المُستخدم أحد خدمات هذه الشركات إلا ويصطدم بالواقع الحقيقي؛ فيجد جودة أدنى من المتوقع بكثير، ثم يفترض كراهيةً أن شعارات هذه الشركات ما هي إلا تزييف للواقع فتفقد الشركة مصداقيتها لدى المستخدم، ثم يتطور الأمر أكثر إلى تكذيب بعض المستخدمين لكل شعارات ووعود الشركة وإن كان بعضها صادقًا.

 

لذلك كان واجبًا عليك أن تصْدُق عملائك من البداية، وأن يكون الصدق شعارك حتى في الكلمات والشعارات التي تُطلقها على نفسك؛ فلا يجب أن تخبر العملاء أن شركتك هي الأولى عالميًا في مجال استضافات مواقع الإنترنت على سبيل المثال، ولكن أخبرهم أن شركتك تُقدم خدمات بجودة عالية في مجال الاستضافات المشتركة وأذكر لهم الأسباب الحقيقية التي تدفعك إلى هذا الظن.

 

عدم تخصيص ميزانية

يخطأ العديد من أصحاب الأعمال بعدم وضع ميزانية للخطط التسويقية. أيا كان حجم مكاسبك أو خسارتك، لابد من وجود ميزانية محددة للتسويق. للأسف فإن معظم أصحاب الأعمال لا يخصصون ميزانية،و يقومون بخصم تكاليف التنفيذ من هامش الربح.

 

التركيز فقط علي الابداع

يجب أن لا يكون تركيزك دائما علي الابداع، فالابتكار والابداع جيد لكن يجب تطوير التقنيات الموجودة في منتجك و مشروعك، لتحقق دخل مناسب

 

وأرقام العائدات مهمة ، لتحديد اذا كنت ستلغي المنتج أو تطوره أو تستمر فيه.

 

استخدام القنوات التسويقية غير المناسبة لمشروعك

هناك عدد لا يحصى من طرق التسويق التي يمكنك استخدامها لجذب عملائك، ويمكنك أن تحدد إن كانت هذه الطرق والقنوات مناسبة أم لا بناء على نوعية جمهورك والطريقة التي يمكنك بها لفت انتباههم، فلا تندفع في اختيار طريقة التسويق قبل فهم جمهورك جيدا.

 

ومن المحتمل أن يستهدف منتجك أكثر من شريحة واحدة من الجمهور، وأن يكون لكل شريحة  قناة تسويقية مختلفة،  لذلك فأنت بحاجة إلى معرفة القنوات التي ستعود عليك بأفضل النتائج وتلك التي ينبغي عليك تجنبها.

 

 توقع أن يحدث الكثير في وقت قليل

30% من الشركات الناشئة تفشل خلال سنتين من إطلاقها، ويرتفع الرقم قليلًا ليصل إلى 50% خلال خمس سنوات، طبقًا لدراسة أجريت، فما يا ترى السبب الذي يجعل هذا العدد الهائل من الشركات تتوقف عن العمل؟

 

المشكلة التي تؤدي إلى ذلك هو التوقع المبالغ فيه؛ إذ تبدأ الشركات الصغيرة بقوة شديدة متوقعة تحقيق نجاح ليس له مثيل، وبالرغم من أن هناك حالات نجحت خلال فترة وجيزة مثل شركة Instagram إلا أن هذا لا يُعد قاعدة يجب الاعتماد عليها مع كل الشركات الناشئة؛ لذلك كان لزامًا عليك إذا تخيلت مستقبل شركتك كما تريد أن تتوقع بواقعية وتعمل وفقًا لخطة العمل الموضوعة؛ فتبدأ بقوة وتثير بنفس القوة حتى تُحقق أهدافك وأحلامك.

 

عدم معرفتك بالعميل المستهدف

لتخطيط ووضع استراتيجية التسويق، لابد من تحديد شريحة العملاء المستهدفة . لتحليل كل شيء يخص هذه الشريحة من الجمهور. قائمة تقسيم الشرائح لا تقتصر فقط على مستوي الدخل أو السن والإهتمامات والحالة الإجتماعية و المستوى التعليمي بل تتسع لتشمل نسبة إلتزامهم و ولائهم تجاه علامتك التجارية.

 

 عدم درايتك بالمنافسة داخل السوق

"أفضل طريقة لتحليل السوق هو أن تكون على دراية كاملة بالمنافسة والمنافسين"

هذا مهم بشكل خاص لأصحاب الأعمال في داخل المجتمعات الصغيرة، لإبقاء العين مفتوحة على المنافسة و المنافسين. إذا كنت تدير مطعم علي سبيل المثال، مطلوب منك أن تزور المطاعم المحلية الأخري و تأكل فيها. كل ما عليك القيام به هو تحليل كل شيء بداية من تحية الموظفين لك، مدى معرفة و خبرة الموظفين، جودة الطعام و تواجد مدير أو مشرف للمطعم و مستوي الخدمة … إلخ. سوف تفهم بالتأكيد مدى قوة و ضعف منافسيك .

 

من بين ما ذكرنا من الأخطاء التسويقية أيهما تعتقد انه من الممكن أن يكبد الشركة خسائر فادحة ؟

 

يمكنك ايضاً قراءة هذا المقال من هنا .

 


تعليقات