القائمة الرئيسية

الصفحات

 

أسباب ضعف الشخصية لدى الفرد



ان ضعف الشخصية من المشكلات التي تؤثر على الفرد وعلى كيفية اتخاذه لقراراته ، وليس من الضروري ان يكون الإنسان ضعيف الشخصية في كل موقف ولكنه يؤثر في المواقف المفصلية في حياة الفرد ويحول بينه وبين تحديد أهدافه وانخاذ قراراته .

 

فما هو ضعف الشخصية وما أسباب ضعف الشخصية لدى الفرد ؟

 

ما هو ضعف الشخصية؟

هو اضطراب يؤثر على مدى ثقة الشخص بنفسه، وفيه تتخلل الأفكار السلبية إلى عقله، ولا يستطيع أن يفكر بطريقة جيدة، ويفقد القدرة على إتخاذ القرارات، ويلجأ دائمًا إلى الآخرين لتخطيط حياته، ثم يفقد قدرته على مواجهة الآخرين حتى وإن تعرض للتوبيخ أو النقد.

 

أسباب ضعف الشخصية

 التعرض للتنمر

التنمر هو الاستهزاء بشخص بسبب شكله أو طريقته أو أي شيء، ويحدث ذلك في المدارس كثيراً، ويحدث بين الكبار أيضاً، والتعرض لسلوك التنمر بسبب اللون أو عيب خِلقي في الجسم أو حتى شكل الشعر، ينتج عنه نشأة طفل ضعيف الشخصية، وبالتالي شخص ضعيف عندما يكبر؛ حيث يفقد الطفل أو الشخص الكبير ثقته بنفسه، ويُصبح كارهاً لشكله وذلك يؤدي لضعف شخصيته وصعوبة تواصله مع الآخرين.

 

نمط التربية

الأسلوب الذي يتبعه الآباء في تربية أبنائهم يؤثر عليهم بصورة كبيرة، وإذا كان الطفل لا يعتد برأيه وليس له استقلالية واضحة، فهو ينشأ على الاعتمادية، ولا يستطيع اتخاذ أي قرار.

 

الاستهزاء والتوبيخ

في حالة تعرض الشخص للاستهزاء والتوبيخ باستمرار، فهو لا يثق في نفسه، ويشعر دائمًا بالضعف، ويميل إلى تجنب أي أنشطة اجتماعية قد تشعره بالخوف أو عدم الأمان.

 

الخوف الزائد

صحيح أن الخوف شعور إنساني طبيعي في لحظات كثيرة، إلا أن الخوف الزائد يأتي بنتيجة عكسية؛ حيث يشعر الشخص بأنه يخاف من التجربة، أو من الخروج من منطقة الأمان، يخاف حتى من التغيير، كل ذلك يجعل الشخصية ضعيفة ومستسلمة حتى للأشياء التي تحتاج للتغيير.

 

 المقارنة مع الآخرين

هذا الأمر قد يحدث منذ الطفولة من خلال الوالدين، وقد يحدث من المُحيطين بالشخص أيضاً، المقارنة الدائمة مع الآخرين حتى في أبسط الأشياء، مع زملائه في العمل، أو زملائه في المدرسة، مع أقاربه، مع أصدقائه، دائماً ما يتعرض للمقارنة بالغير؛ حتى أنه أحياناً بعض الأشخاص هم من يفعلون ذلك مع أنفسهم، يُقارنون أنفسهم طوال الوقت بالآخرين، هذا الإحساس يقلل من ثقة الشخص بنفسه، وبالتالي يُضعف شخصيته وقدرته على اتخاذ قراراته.

 

الكبت

ويقصد به عدم التعبير عن النفس لمدة طويلة، في أي مرحلة عمرية للإنسان، وخاصة في مراحل الطفولة.

 

الحماية الزائدة

إنّ الأسرة هي النواة الأولى في بناء الصرح الاجتماعي للفرد، فإن كانت هذه الأسرة بذاتها لا تسمح للفرد بالانخراط في المجتمع خوفًا عليه فهذا يؤدّي إلى عدم وجود خبرة في التعامل مع المجتمع، والحماية الزائدة تؤدي إلى عدم تعرض الطفل لأي نوع من أنواع الاحباط لذلك باللحظة التي سيترك فيها الابن ينخرط بالعالم الخارجي ويتعرض لإحباط بسيط سوف يستسلم، وهذا يكوّن الشخصية الضعيفة.

 

 

كيف تقوى من شخصيتك وتتخلص من ضعف الشخصية ؟

اكتساب أشخاص ومهارات جديدة

الخروج من دائرة حياتك النمطية يساعد على التفكير بطريقة مختلفة، عليك دائمًا أن تتعرف على أشخاص جدد، وتمارس هوايات جديدة من شأنها تقوية شخصيتك.

 

التفكير بإيجابية

حاول دائمًا ان تفكر بإيجابية، وأن تبتعد عن كافة المعتقدات السلبية التي من شأنها التأثير على ثقتك بنفسك أو الآخرين، ولا تسمح بقضاء وقت طويل في لوم ذاتك.

 

القراءة

القراءة النافعة تساعد في تطوير نفسه، وتطوير قدراته. لذا عليه قراءة الكتب المتعلقة بكيفية بناء الشخصية وتطويرها؛ لأن ذلك يُفيد بالتأكيد في علاج ضعف الشخصية.

 

مخالطة الايجابيين

مخالطة الأشخاص الإيجابيين، المقبلين على الحياة، والمتفائلين؛ لأن ذلك يدفع الشخص لحب الحياة، والتفائل، والثقة بالنفس.

 
وفي النهاية عزيزى القارئ لا تسمح لأحد بأن يقلل من ثقتك بنفسك او يتحكم بك .

 

يمكنك ايضاً قراءة هذا المقال من هنا .

 


تعليقات