أخر الاخبار

عناصر التخطيط الاستراتيجي وخصائصه وأدواته، تعرَّف عليها

 عناصر التخطيط الاستراتيجي وخصائصه وأدواته، تعرَّف عليها

كما سبق وأن تعرفنا في المقالة السابقة على مفهوم التخطيط الاستراتيجي وأهميته وأنواعه، إلا أن حديثنا عنه لم ينتهي بعد، وذلك لأن الحديث عنه يطول نظرًا لأهميته، يمكنك قراءة المقال السابق من هنا.

سنتعرف في هذا المقال على:

  • عناصر التخطيط الاستراتيجي

  • خصائص التخطيط الاستراتيجي

  • أدوات التخطيط الاستراتيجي

عناصر التخطيط الاستراتيجي

1. الرؤية والقيم:

يعد تحديد رؤية الشركة من أساسيات وجودها، ومعرفة ما تطمح إليه الشركة وتتضمن أهدافها والمعوقات التي قد تواجهها ضمن خطة دقيقة، وتتضمن أيضًا الوصول إلى مستوى أفضل بالنسبة لشرائح المستهلكين التي ترغب في الوصول إليها.

أما القيم فهي تحدد ما هو مهم بالنسبة لمؤسسي الشركة، وصفات الموظفين المرغوبين، والطريقة التي سيتم التعامل بها داخل الشركة وخارجها.

2. المهمة:

تصف المهمة كيفية الوصول للرؤية المخطط لها من قِبَل الشركة فتصف آليات الوصول مثل المعدات والآلات والصالات التي يمكن أن تستثمر فيها الشركة لتحقيق رؤيتها.

3. الأهداف الذكية:

هي مجموعة الأهداف البسيطة الواقعية القابلة للقياس والمحددة بوقت معين، فعن طريق تركيز الجهود على تحقيق هذه الأهداف الذكية يمكن للشركة الوصول إلى الهدف الاستراتيجي المخطط له.

4. مؤشرات الأداء الرئيسية KPIs:

تساعد في تحديد المطلوب من كل فرد في الفريق، ومسئوليته للمهام المكلف بها، وإدارة التوقيت لتنبيه الفريق إذا خرج أحد المهام عن مؤشرات الأداء صعودًا أو هبوطًا.

خصائص التخطيط الاستراتيجي

1. تمثل الإدارة الاستراتيجية والتخطيط الاستراتيجي أهمية بالغة لتحقيق أهداف الشركة بعيدة الأمد، بحيث يمثل التخطيط الاستراتيجي الأسلوب المتبع من الشركة لتحديد اتجاه عملها، أما الإدارة الاستراتيجية فهي تمثل جميع العمليات التي تتعلق بهذا الأسلوب المتبع من مرحلة التخطيط إلى مرحلة التنفيذ.

2. التخطيط الاستراتيجي عبارة عن تخطيط شامل خاص بالإدارة الشاملة للمؤسسة للوصول إلى هدف أو أهداف استراتيجية محددة، أما مسمى التخطيط فقط فهو يدل على عملية تنظيم مجموعة معينة من النشاطات في حال ظهور أي تغير حيث يجيب على أسئلة كيف وماذا ومتى التي تتعلق بأحد المهام.

3. التخطيط الاستراتيجي يضع خطط الشركة طويلة الأمد التي تحسن منها وتنقلها إلى مستوى أفضل ضمن السوق المستهدف، أما التخطيط التشغيلي فهو يحدد الخطط المنفصلة التي تؤدي كلها وهي مجتمعة إلى تحقيق الخطة الاستراتيجية التي تم إعدادها مسبقًا.

أدوات التخطيط الاستراتيجي

هناك الكثير من الأدوات التي تساعد في إنجاز التخطيط الاستراتيجي، ومنها:

1. القوى الخمسة لبورتر:

يستخدم فريق التخطيط الاستراتيجي القوى الخمسة لبورتر في تحديد القوى الاقتصادية المؤثرة على الشركة وتحديد مكان الشركة من المنافسة في السوق، والقوى الخمسة لبورتر هي: القوى المنافسة في مجال عمل الشركة، والإمكانيات التي تمتلكها الشركات التي دخلت حديثًا للسوق المستهدف، والعملاء، والموردين، والتهديدات التي تتكون نتيجة تواجد منتج بديل عن المنتج الذي تقدمه الشركة.

2. تحليل SWOT:

كلما كان تحليل SWOT أكثر دقة كلما زادت قدرة الشركة على مواجهة التهديدات التي تواجهها، وتحليل SWOT هو أداة من أدوات التخطيط الاستراتيجي الذي يدرس البيئة الداخلية والخارجية للشركة والتهديدات التي تواجهها.

3. إطار VRIO:

يحدد الميزة التنافسية للمنتج أو الخدمة، ويتكون هذا الإطار من 4 عناصر، وهي: القيمة المقدمة من المنتج، وامتلاك موارد نادرة، ومدى قابلية المنتج للتقليد، وامتلاك الأنظمة اللازمة للاستفادة من الموارد.

4. تحليل PESTEL:

يرتبط بتحليل SWOT، ويساعد على تطوير استراتيجية النجاح من خلال دراسة البيئة الداخلية والخارجية مثل البيئة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتقنية والقانونية وغيرها.

تعرفنا في هذا المقال على:

  • عناصر التخطيط الاستراتيجي

  • خصائص التخطيط الاستراتيجي

  • أدوات التخطيط الاستراتيجي

يمكنك قراءة معوقات التخطيط الاستراتيجي من هنا.
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-