القائمة الرئيسية

الصفحات

التخطيط الاستراتيجي وبقائك في السوق

 التخطيط الاستراتيجي وبقائك في السوق

يعد التخطيط الاستراتيجي حجر الأساس في عمل الشركات، حيث يعد بمثابة الخطة طويلة الأمد التي تبنى عليها جميع الخطط بأنواعها مثل الخطط المتوسطة والقصيرة الأمد، وتخصيص الموارد المالية وغير المالية؛ لذا فإنه من الضروري أن نتعرف على التخطيط الاستراتيجي.

في هذا المقال سنتعرف على:

  • ما هو تعريف التخطيط الاستراتيجي

  • ما هي أهمية التخطيط الاستراتيجي

  • أهمية وفوائد التخطيط الاستراتيجي

  • أنواع التخطيط الاستراتيجي

ما هو تعريف التخطيط الاستراتيجي

التخطيط الاستراتيجي هو نشاط تجاري تقوم به الشركة بعد تحديد الأولويات وذلك لتحديد ورسم الأهداف بعيدة المدى وأيضًا لقياس كيفية التقدم في العمل.

ما هي أهمية التخطيط الاستراتيجي

تتمثل أهمية التخطيط الاستراتيجي في تأثيره على الموضوعات التي يحتويها هذا التخطيط، وأيضًا يظهر في قدرة الشركة على الوصول لأهدافها والبقاء في السوق وقدرتها على المنافسة، وسنوضح ذلك في النقاط التالية:

1. أهمية العناصر التي يتناولها التخطيط:

حيث يراعي التخطيط الاستراتيجي الدقة في الموضوعات التي يتناولها، فينفذ ويعدل ويحلل الاستراتيجيات وغيرها لضمان التنافس في السوق المستهدف.

2. تخطيط سياسة البقاء والمنافسة:

يساير التخطيط الاستراتيجي التسارع الحاصل في عالم الأعمال والتقنيات الحديثة، حتى يضمن بقائه في السوق المستهدف؛ لأن إذا استمرت الاستراتيجية كما هي ولم تساير التطور الحاصل في السوق فمن الممكن أن تزول وتخرج من نطاق المنافسة.

بالإضافة إلى أن التخطيط الاستراتيجي يساهم في دراسة طلبات المستهلكين، ودراسة المنافسة بين الشركات في نفس السوق المستهدف، واستغلال الفرص المناسبة للتطور وبالتالي يؤدي إلى زيادة الأرباح وزيادة الحصة السوقية.

3. تحديد نقاط القوة والضعف:

يحدد التخطيط الاستراتيجي نقاط القوة التي يتميز بها العمل ويعمل على تعزيز نقاط القوة هذه، كما أنه يحدد أيضًا نقاط الضعف ويتخذ السياسات والاستراتيجيات المناسبة لخفض وتقليل من نقاط الضعف التي تؤثر على العمل.

فوائد التخطيط الاستراتيجي

تتميز الشركات التي تعمل وفقًا للتخطيط الاستراتيجي بفروق واضحة عن الشركات التي لا تعمل وفقًا لهذا التخطيط، ومن هذه الفوائد العائدة على الشركة ما يلي:

1. التوجيه والتحفيز:

يتم تنفيذ الفكرة المخطط لها من قبل بجدية أكثر ويتولد الحافز الذي بواسطته يمكن للشركة مواجهة التحديات والتغلب عليها.

2. مواجهة الأحداث بفاعلية:

حيث يتيح التخطيط الاستراتيجي الطرق التي بواسطتها يمكن تحليل الأحداث محتملة الوقوع ووضع خطة مناسبة للتعامل معها حين وقوعها.

3. مستقبل الشركة:

يعمل التخطيط الاستراتيجي على تحديد موقع الشركة بالنسبة للسوق والمكانة التي ستصل إليها في فترة زمنية محددة والأنشطة التي يجب تنفيذها للوصول لهذه المكانة.

4. التمويل:

بوجود خطة استراتيجية وتخطيط استراتيجي دقيق يمكن للمستثمر أن يقتنع باستثمار أمواله في مشروع من مشاريع الشركة.

أنواع التخطيط الاستراتيجي

1. التخطيط الاستراتيجي للشركات:

يشمل هذا النوع من التخطيط جميع أقسام الشركة، ويحدد الأعمال التي تؤدي إلى تطور ونمو وتعزيز إيرادات الشركة، وتحقيق التواصل مع العملاء، وتطبيق مؤشرات الأداء KPI’s لقياس الأداء.

2. التخطيط الاستراتيجي للمبيعات:

يضم مجموعة من القرارات التي تطور من أعمال الشركة وتنقلها إلى نقطة جديدة تجاه الزبائن أو الأسواق أو كليهما، وتهدف إلى القيام بالعمليات التشغيلية لتصل إلى الأهداف التي خططت لها.

3. التخطيط الاستراتيجي للتسويق:

 يركز التخطيط الاستراتيجي للتسويق على سلوك المستهلكين وكيفية الوصول إليهم وتحقيق متطلباتهم وذلك من خلال معرفة عاداتهم وسلوكياتهم بشكل مناسب للخطة الاستراتيجية الموضوعة طبقًا لفترة زمنية محددة، أما التخطيط الاستراتيجي للمبيعات فهو مختلف تمامًا، فهو يركز على زيادة المبيعات في السوق دون النظر إلى نوعية المستهلكين أو طريقة انتشار المبيعات في السوق.

تعرفنا في هذا المقال على:

  •  ما هو تعريف التخطيط الاستراتيجي
  • ما هي أهمية التخطيط الاستراتيجي

  • أهمية وفوائد التخطيط الاستراتيجي

  • أنواع التخطيط الاستراتيجي

يمكنك قراءة عناصر التخطيط الاستراتيجي وخصائصه وأدواته من هنا.
ويمكنك قراءة معوقات التخطيط الاستراتيجي من هنا.

تعليقات